الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » ضبط سفينة إيرانية تهرب أسلحة لليمن !

ضبط سفينة إيرانية تهرب أسلحة لليمن !

ضبطت السلطات اليمنية في ميناء الحديدة سفينة تنقل أسلحة إيرانية في طريقها إلى ميناء ميدي، محملة بمختلف أنواع الأسلحة بما فيها قاذفات الهاون والقناصات ومضادات الدروع، فيما تتواصل المعارك بين تحالف القبائل في عاهم شمال البلاد والجماعات الحوثية المسلحة.

وتزامن الكشف عن الأسلحة الإيرانية في الميناء اليمني مع إعلان قائد القوات البحرية الأميركية في منطقة الخليج الأميرال مارك فوكس أن إيران أعدت زوارق يمكن استخدامها في هجمات انتحارية في الخليج، إلا أنه أكد أن بإمكان القوات البحرية الأميركية منعها من إغلاق مضيق هرمز.

وأوضح القائد الميداني لقوات القبائل اليمنية في عاهم أبو مسلم الحجوري لـ”الوطن” أن المعارك مع الحوثيين على أشدها وهناك ضحايا وبشكل متواصل من الجانبين، خاصة في حجور، نافياً الأنباء التي تحدثت عن وجود بوادر صلح أو هدنة مع الحوثيين.

كشف القائد الميداني لقوات القبائل اليمنية في عاهم شمالي اليمن، أبو مسلم الحجوري عن ضبط القوات اليمنية لسفينة تنقل أسلحة إيرانية داخل مستوعبات خاصة بالمواد الغذائية كانت متوقفة في ميناء الحديدة وهي في طريقها إلى ميدي، مبيناً أن السفينة محملة بمختلف أنواع الأسلحة بما فيها قاذفات الهاون والقناصات ومضادات الدروع، مشيرا إلى أن نطاق القتال بين تحالف القبائل والقوات الحوثية وصل إلى محاذاة منفذ حرض الحدودي حيث حصلت اشتباكات بالقرب منه.

وبين الحجوري لـ”الوطن” أن المعارك على أشدها وهناك ضحايا وبشكل متواصل من الجانبين خاصة في حجور، نافياً الأنباء التي تحدثت عن وجود بوادر صلح أو هدنة، وقال “لا صلح ولا هدنة مع الحوثي حتى القضاء عليه، من يحاولون الدخول في وساطات وصلح هم عملاء له في الحقيقة يتدخلون عندما يكون الحوثي في مرحلة ضعف وتقهقر”.

وكشف الحجوري أن قوات الحوثيين تستخدم مختلف الأسلحة في عملياتها بما في ذلك قذائف الهاون ومدافع 120 مم والمدافع الثقيلة المقطورة، وسيارات الهمر والقناصات والألغام والأسلحة الخفيفة وغيرها من القذائف والمضادات، مبينا أن تحالف القبائل يعتمد على الأسلحة الخفيفة.وقال “نحن أصحاب حق وإيماننا بالله هو سلاحنا وهم وكل دعم إيران لهم مدحورون بإذن الله”، موضحاً أن القبائل اليمينة لديها أسلحة متنوعة بسبب غياب الأمن وهي تستخدمها في مواجهاتها مع الحوثيين المتفوقين من ناحية التسليح والتجهيز.

وعبر عن حزنه لتكاتف أهل الباطل وتعاونهم فيما يغيب أهل الحق عن معارك الحق ولا يتكاتفون في نصرة إخوانهم، وقال “نحن سلفيون ومنهجنا واضح ونحمد الله أن الحرب مستمرة والجهاد في سبيل الله من نعم الله علينا لا يزعزعنا شيء والإيمان هو سبب بقائنا وصمودنا في وجههم وهو سلاحنا الوحيد والنصر من عند الله”.

إلى ذلك، أكد مدير أمن مديرية كشر بمحافظة حجة أن تجدد المواجهات بين قبائل المديرية والحوثيين وقعت في مناطق جبل المشبة والجرابي وبجوار المركز الأمني، وأسفرت عن مقتل العشرات من الحوثيين وجرح آخرين فيما قتل ثلاثة من قبائل المديرية وجرح أربعة آخرون. وقال إن عشرات الجثث من الحوثيين لاتزال مرمية في جبل المشبة وما حوله، مشيراً إلى أن مسلحي الحوثي تلقوا يوم أمس كمية من الأسلحة والسيارات المحملة بالرشاشات وقاموا بضرب المنطقة بمختلف المدافع التي يمتلكونها.

على صعيد آخر، دعا الرئيس اليمني المنتهية ولايته علي عبدالله صالح في افتتاحية نشرتها صحيفة ” الميثاق ” الناطقة باسم حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه، أنصاره للمشاركة في انتخاب نائبه عبدربه منصور هادي في الانتخابات الرئاسية المقبلة، المقررة في 21 الجاري، واصفاً إياها بـ ” الخطوة الجوهرية الأساسية للانتقال السلمي للسلطة”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*