السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الصوماليون يرفضون التطرف

الصوماليون يرفضون التطرف

تظاهر مئات الصوماليين الاربعاء في مقديشو ضد متمردي حركة الشباب الاسلامية وحلفائهم من تنظيم القاعدة، وهي من التظاهرات النادرة في العاصمة الصومالية التي انسحب منها المتمردون في آب/اغسطس الماضي.
“فلتسقط القاعدة! فليسقط الشباب”، هذا ما ردده عبر شوارع مقديشو المتظاهرون الذين مروا قرب القصر الرئاسي واجتازوا بضع مناطق وقعت فيها اخيرا اعتداءات انتحارية وانفجرت سيارات مفخخة اعدها المتمردون الاسلاميون.
وقال احد المتظاهرين سليمان مؤمن “عانينا ما فيه الكفاية ولم نعد نريد العنف. على القاعدة التوقف عن التدخل في الشؤون الصومالية ومغادرة بلادنا”. واضاف “القاعدة والشباب قالا +لا للحياة+ في الصومال، لذلك بات الجميع مستعدا لقتالهم”.
وقد نظم التظاهرة رئيس بلدية العاصمة ردا على تظاهرات نظمها الاثنين الشباب في المناطق الواقعة تحت سيطرتهم للاحتفال بانضمامهم الى القاعدة.
وكان متعذرا تنظيم مثل هذه التظاهرة قبل اشهر، عندما كان الشباب يسيطرون على القسم الاكبر من مقديشو، قبل ان يتخلوا عن مواقعهم في آب/اغسطس تحت ضغط قوات الحكومة الصومالية الانتقالية المدعومة من قوة بعثة الاتحاد الافريقي (اميصوم).
وخاطب الرئيس الصومالي شريف شيخ احمد الجموع بقوله ان “هذا البلد للصوماليين، وليس للمقاتلين الاجانب مثل القاعدة، ولم يعد في وسعنا تحمل عنفهم”.
واضاف “بتنا لا نتحدث عن الشباب، بتنا نواجه القاعدة في الصومال”.
واعلن زعيم القاعدة ايمن الظواهري في شريط فيديو نشر اخيرا على الانترنت ان الشباب الذين ما زالوا يسيطرون على القسم الاكبر من جنوب ووسط البلاد، قد التحقوا بالشبكة الاسلامية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*