السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » موجة نزوح جماعية من مقديشو

موجة نزوح جماعية من مقديشو

تشهد المناطق الواقعة بالضاحية الجنوبية للعاصمة مقديشو حركة نزوح كبير؛ إثر اشتباكات بين القوات الحكومية الصومالية – التي تساندها قوات الاتحاد الأفريقي – ومقاتلي حركة الشباب المجاهدين.

وشملت حركة النزوح عدة مناطق في الضاحية الجنوبية من مقديشو منها عيلاشا بياها وغرسبالي و”كيلو13″ ولجأ النازحون إلى استخدام مختلف وسائل النقل من حافلات وشاحنات وعربات الحمار، بينما نزح بعضهم سيرًا على الأقدام.

وأكد شهود عيان في منطقة “عيلاشا بياها” أن إيجار سيارات النقل ارتفع بشكل ملحوظ بسبب ازدياد الأسر النازحة من تلك المنطقة، كما نقلت شبكة “شاهد”.

وقال أحد النازحين ويدعى عبد الله معلم: “إن تكاليف النزوح باهظة وليس لدي ما يكفي من مال لاستئجار سيارة أو حتى عربة حمار ولا نستطيع البقاء في بيوتنا في منطقة غرسبالي؛ لأننا خائفون من القذائف المدفعية التي تطلقها قوات الاتحاد الأفريقي”، حسبما نقلت “الجزيرة. نت”.

وعلى صعيد آخر، اعتبر الرئيس الصومالي شريف شيخ أحمد بقاء حظر السلاح على الصومال “أمرًا غير عادل ولا يخدم التسليح الجيد للقوات المسلحة الصومالية لمحاربة القاعدة”، على حد تعبيره.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*