الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » بوكو حرام تقتحم سجنا وتحرر النزلاء

بوكو حرام تقتحم سجنا وتحرر النزلاء

هاجم مسلحون من جماعة “بوكو حرام” النيجيرية سجنًا في بلدة “كوتو كارفي” في ولاية “كوجي”، وقتلوا حارسًا ثم قاموا بإطلاق سراح السجناء الموجودين بداخله.

وقال شهود عيان في المنطقة اليوم الخميس: “عملية الاقتحام استمرت نصف ساعة، وإن سكان المنطقة بدأوا بالفرار منها خوفًا على حياتهم بعد سماعهم إطلاق نار كثيف تم تبادله بين الحرس والمسلحين”.

وأضافوا: “المسلحون الذين بلغ عددهم حوالي 20 قاموا بتفجير البوابة الرئيسية بالديناميت ثم اقتحموا السجن وأطلقوا سراح السجناء”.

إلى ذلك، طلبت المخابرات النيجيرية من الشرطة القبض على جندي سابق عضو في جماعة “بوكو حرام” للاشتباه في اشتراكه في تفجير كنيسة “مادالا” الكاثوليكية بالقرب من أبوجا مما أدى إلى مقتل أكثر من 40 شخصًا.

جدير بالذكر أن الإعلان عن القبض على الجندي السابق أتى بعد التحقيقات التي أجرتها المخابرات مع المتحدث باسم الجماعة أبو قاقا المعتقل لدى السلطات النيجيرية، والذي أدلى بمعلومات قيمة قد تساعد في القبض على العديد من قيادات الجماعة.

وقد حثَّ البيان المواطنين النيجيريين على مساعدة السلطات في القبض على الجندي السابق من خلال الإبلاغ عن مكان وجوده.

وكانت الجماعة قد هددت مؤخرًا بتصعيد هجماتها على المنشآت الحيوية في نيجيريا بعد اعتقال قيادات في الأسابيع الماضية.

يشار إلى أن تقريرًا لبعثة من الأمم المتحدة مكلفة تقييم تأثير الأزمة الليبية على منطقة الساحل حذر من خطر على المنطقة تشكله مجموعة “بوكو حرام” الناشطة في نيجيريا والصلات التي تقول دوائر استخباراتية غربية: إنها نسجتها مع تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

وقال التقرير الذي سلم إلى مجلس الأمن الدولي: “أعضاء البعثة علموا أن بوكو حرام وثقت صلاتها مع تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، وإن بعض عناصرها في نيجيريا وتشاد تدربوا في معسكرات تنظيم القاعدة في مالي خلال صيف 2011”.

وأضاف التقرير: “سبعة عناصر من بوكو حرام اعتقلوا في النيجر خلال توجههم إلى مالي وبحوزتهم وثائق حول كيفية صنع المتفجرات ومنشورات وعناوين لعناصر من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي”.

وعرض التقرير أمثلة عن زيادة نشاطات العمل المسلح المنظمة في منطقة الساحل منذ نشوب الأزمة الليبية، داعيًا إلى تعاون إقليمي ودولي وثيق.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*