السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » المؤبد لعمر فاروق عبدالمطلب في أمريكا

المؤبد لعمر فاروق عبدالمطلب في أمريكا

أصدرت محكمة اتحادية أميركية أمس الخميس حكما بالسجن مدى الحياة على النيجيري عمر فاروق عبد المطلب المتهم بمحاولة تفجير طائرة أميركية وهي في طريقها إلى ديترويت عام 2009.

وقالت القاضية نانسي آدموندز التي أعلنت الحكم “هذا عمل إرهابي لا جدال فيه، ومن الواضح أنه كانت لدى المتهم دوافع قوية لتنفيذ هجوم إرهابي آخر”.

وأضافت “هذه المحكمة ليست لديها القدرة على التحكم في دوافع المتهم التي يبدو أنها لم تتغير، ولكنني أستطيع التحكم في فرص المتهم بتنفيذ مثل هذه الأعمال”.

وأشاد وزير االعدل الأميركي إريك هولدر بالحكم قائلا “إن الحكم عليه بأن يقضي كل يوم من باقي حياته في السجن هو الحكم الملائم” ووصف عمر فاروق بأنه “إرهابي غير نادم على فعلته يؤمن بأن من واجبه أن يقتل الأميركيين”.

اعترافات 

ولم تظهر على وجه عمر -الذي كان يرتدي قبعة بيضاء وقميصا قطنيا أبيض- أي مشاعر لحظة النطق بالحكم. وقال في تصريح مقتضب “اليوم هو يوم النصر، الله أكبر”.

وقبل إصدار الحكم عليه قال عمر إنه “فخور بأن يقتل في سبيل الله”، مضيفا أنه يجاهد في سبيل الله ضد “من يضطهدون المسلمين، والمجاهدون فخورون بأن يقتلوا في سبيل الله، وهذا ما أمرنا الله بأن نفعله”.

وكان عمر قد اعترف بالتهم الثماني الموجهة إليه في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بما فيها محاولة قتل 289 شخصا كانوا على متن طائرة كانت تقوم بالرحلة الرقم 253 المتوجهة من أمستردام بهولندا إلى ديترويت في الولايات المتحدة، عندما حاول تفجيرها بمتفجرات مخبأة في ملابسه الداخلية.

وكانت محاولة التفجير قد أثارت خوفا عالميا ودفعت بالولايات المتحدة إلى تشديد إجراءاتها الأمنية في المطارات والتدقيق في قوائم الممنوعين من السفر وأنظمة التفتيش في المطارات.

كما تضررت سمعة أجهزة الاستخبارات الأميركية لأن والد عمر فاروق، وهو مصرفي نيجيري بارز، حذر وكالة الاستخبارات المركزية (سي آي أي) من تحول ابنه إلى “التطرف”.

ورغم الإجراءات الأمنية المشددة في المطارات في أعقاب أحداث سبتمبر/أيلول 2001 على الولايات المتحدة، تمكن عمر فاروق من تهريب أكثر من 76 غراما من المتفجرات والدخول بها إلى إحدى الطائرات المتجهة من مطار أمستردام إلى ديترويت.

إلا أن المتفجرات التي خبأها عمر في سرواله الداخلي لم تنفجر في الشكل المخطط لها، وبدلا من ذلك تسببت بحريق عندما بدأت الطائرة بالهبوط إلى مطار ديترويت. وتمكن الركاب وطاقم الطائرة من القبض على عمر وإخماد الحريق، مما سمح لقبطان الطائرة بالهبوط بها بسلام.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*