الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الجيش السوري يواجه متظاهري دمشق بالرصاص

الجيش السوري يواجه متظاهري دمشق بالرصاص

فتحت عصابات الأسد النيران اليوم السبت على متظاهرين مدنيين في دمشق، ما أدى إلى إصابة أربعة منهم على الأقل.
 
وقال شهود: إن كتائب الأسد أطلقت الذخيرة الحية لتفرقة احتجاج ضد بشار الأسد في العاصمة دمشق يوم السبت، مما أسفر عن إصابة أربعة أشخاص على الأقل.
 
ووقع إطلاق النيران أثناء إقامة جنازة ثلاثة شبان قتلوا في احتجاجات سابقة ضد الأسد يوم الجمعة, وفقًا لرويترز.
 
وقال شاهد: “بدأوا في إطلاق النيران على الناس بعد الدفن، الناس تجري وتحاول الاحتماء في الأزقة”.
 
وخرج ما يقرب من 30 ألف متظاهر إلى شوارع المزة لتشييع جثامين الشبان الذين قُتلوا، في واحدة من أكبر الاحتجاجات ضد الأسد في دمشق منذ بدء الانتفاضة الشعبية ضد حكمه من 11 شهرًا.
 
وكان المشيعون يهتفون “بالروح بالدم نفديك يا شهيد.. واحد واحد واحد الشعب السوري واحد”.
 
وكانت العاصمة السورية دمشق قد شهدت لليوم الثاني على التوالي السبت مظاهرات حاشدة ضد نظام الأسد.
 
وسجلت مظاهرات اليوم نقلة نوعية حيث انتقلت إلى حي “المزة” الذي يطل عليه القصر الجمهوري، ما يزيد من تفاقم مخاوف نظام الأسد.
 
ويعتبر حي “المزة” من الأحياء الأمنية بامتياز، فإلى جانب قربه من القصر الجمهوري، تنتشر به فروع مقار المخابرات الجوية حيث يجري احتجاز المتظاهرين وتعذيبهم، وكذلك فروع المخابرات العسكرية التي يتم فيها سجن وتعذيب العناصر العسكرية التي ترفض الانصياع لقرار إطلاق النار على المتظاهرين.
 
وتوجد بالحي المذكور الكثير من المقار الدبلوماسية، ومقار الهيئات الحكومية، مما يجعل امتداد المظاهرات إليه نقلة نوعية.
 
كما شهدت الكثير من أحياء دمشق أمس الجمعة تظاهرات حاشدة مناهضة لبشار الأسد، وخاصة حي “الحميدية” الذي يقع بالقرب من الجامع الأموي، حيث تم مقتل عشرات المتظاهرين برصاص الأمن.
 
كما انتشرت المظاهرات أيضًا أمس الجمعة في أحياء “القدم” و”الحجر الأسود” و”كفر سوسة” و”البرزة” بالعاصمة السورية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*