الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الحوثيون يحذرون إخوان اليمن

الحوثيون يحذرون إخوان اليمن

وجَّهت جماعة الحوثي بمحافظة صعدة في الجنوب اليمني تحذيرًا لقيادة حزب “الإصلاح” الإخوان المسلمين في اليمن من القيام بأي نشاط سياسي في المحافظة لدعم الحملة الانتخابية الرئاسية، وما يلزمها من دعاية، وعمليات دفع المواطنين لانتخاب مرشح التوافق الوطني المشير عبد ربه منصور هادي.
 
وأدانت أحزاب اللقاء المشترك “المعارضة والإخوان المسلمين” في حكومة الوفاق الوطني اليمنية هذا العمل، معربة عن أسفها لحدوثه، لكونه منافيًا لأبسط قواعد التعامل السياسي، والقبول بالآخر.
 
واعتبرت هذه القوى أن تصرفات الحوثي عوامل لعرقلة سير العملية الانتخابية، والتي قد تسفر عن تعطيل العملية الانتخابية في محافظة صعدة.
 
إلى ذلك، قررت الأمانة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام باليمن “الحزب الذي يرأسه صالح” أن تصدر صحيفة “الميثاق” بلسان حال الحزب بصورة يومية اعتبارًا من اليوم السبت، وذلك في إطار المتابعة اليومية لما وصفه الحزب بأنه عرس الديمقراطية التاريخي الكبير المتمثل في الانتخابات الرئاسية المبكرة المقررة الثلاثاء القادم “21 فبراير الجاري”، ومواكبة للاستعدادات والتحضيرات الجارية لإنجاح الانتخابات، وضمان فوز مرشح التوافق الوطني عبد ربه منصور هادي – نائب رئيس الجمهورية – النائب الأول لرئيس المؤتمر الأمين العام.
 
وكشف عبده الجندي – نائب وزير الإعلام والمتحدث باسم حزب المؤتمر الشعبي العام – أنه من المقرر أن يعود اليوم الرئيس علي عبد الله صالح إلى الوطن، تمهيدًا لتسليم السلطة لنائبه عبد ربه منصور هادي في حفل مهيب، وذلك في إطار التسوية التي رتبتها المبادرة الخليجية وآليتها المزمنة لتتحول إلى انتخابات رئاسية مبكرة.
 
في تطور ذي صلة، قال جوستافو جونزاليس – المدير القطري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في اليمن -: “الانتخابات الرئاسية المبكرة المقبلة تشكل خطوة أولى، وسيكون لأي تحول إيجابي في اليمن تأثير جيوسياسي قوي بالمنطقة”.
 
وأضاف جونزاليس: “الانتخابات الرئاسية المقبلة تشكل الخطوة الأولى في الرحلة الصعبة “التي يعيشها اليمن، وسيكون لأي تحول إيجابي في اليمن – من حيث الاستقرار والأمن والتنمية – تأثير جيوسياسي قوي في المنطقة، ونأمل في تمكن اليمنيين من تجاوز التحديات الضخمة التي تواجه هذه الانتخابات”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*