الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » زعماء الصومال يتفقون على حل الأزمة

زعماء الصومال يتفقون على حل الأزمة

وقع الزعماء في الصومال اتفاقا السبت يأملون أن ينهي أزمة البلاد.

ويتضمن الاتفاق تأسيس برلمان جديد يضم مجلسين أحدهما لكبار السن، على أن تمثل المرأة فيه بنسبة 30 في المئة، ودستور يسمح بنظام حكم فيدرالي.

وقد وقعت الاتفاق الحكومة الجديدة، وإدارتان إقليميتان، والمليشيات الموالية للحكومة.

وسيناقش الاتفاق الأسبوع المقبل في مؤتمر يعقد في لندن بشأن الصومال.

لكن جماعة الشباب الإسلامية التي تسيطر على جزء كبير من وسط الصومال وجنوبه، لم تشارك في التوقيع.

ولايزال الصومال يعيش بلا حكومة مركزية منذ عشرين عاما.

تصاعد العنف

وقد حذرت جماعة الشباب السبت بأنها ستصعد حملة التفجيرات التي تشنها في العاصمة الصومالية مقديشو التي تمزقها الحرب، بعد يوم واحد من تفجير سيارة مفخخة أمام مركز للشرطة، أدى إلى جرح شخص واحد.

وقال الشيخ عبد العزيز أبو مصعب، المتحدث باسم الجماعة، إن الجماعة تعد سلسلة من الانتحاريين من أجل الإطاحة بالحكومة التي تصفها بأنها مدعومة من الغرب، والاتحاد الإفريقي الذي تحميها قواته.

وكانت الشرطة قد قالت السبت إنها عثرت على سيارة أخرى محملة بالمتفجرات قرب مركز الشرطة الذي تعرض للهجوم الجمعة، بالقرب من دوار “كي أربعة” المزدحم في وسط العاصمة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*