الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » 300 ألف أوروبي يعتنقون الإسلام خلال سنتين

300 ألف أوروبي يعتنقون الإسلام خلال سنتين

 كشف المؤتمر العالمي للهيئة البلجيكية “سي إنترناشيونال” كبرى الهيئات المتخصصة في عمل إحصائيات دولية، وخاصة في أوروبا عن ارتفاع الأسلمة في أوروبا خلال العام الماضي 2011 وعام 2010 بنسبة 17% لتعد أكبر زيادة يسجلها الدين الإسلامي في أوروبا.
 
وبهذه الإحصائية يصل عدد المسلمين إلى 23 مليون مسلم يحملون الجنسيات الأوروبية في 19 دولة تابعة للاتحاد الأوروبي، وينضم إلى هولاء الذين ليس لهم إقامات رسمية ويصل عددهم إلى 7 ملايين مسلم.
 
وتقول الدراسة التي كشف عنها أمس الاثنين بأن هناك أربعة عناصر تدفع إلى أسلمة أوروبا، وهى العقيدة، والديموجرافيا السكانية، والإحساس التاريخي والثقافة الإسلامية التي تجتاح أوروبا، مضيفًا أن أوروبا تشهد تراجعًا دينيًّا يشبه انهيارًا في الديانة “المسيحية” هناك بسبب عدم إيمان الكثير من الأوروبيين بحقيقة الأديان.
 
ويكشف الدكتور سليمان ياسين – مدير الهيئة البلجيكية – أن في كلٍّ من ألمانيا وهولندا وفرنسا وبريطانيا وأسبانيا يزداد فيها أعداد المسلمين الذين يذهبون إلى المساجد يوم الجمعة بأوروبا أكثر من أعداد “المسيحيين” الذين يذهبون للكنائس يوم الأحد.
 
وأشاد التقرير بالأعمال الإيجابية التي تقوم بها المساجد في أوروبا مثل فتح أبوابها من أجل استقبال المتشردين، وإقامة جاليات مسلمة في كل دولة تقوم على نشر الإسلام وفتح مدارس ونشر الثقافة الإسلامية، وعمل صحف وقنوات بكل اللغات لوصول الدين الإسلامي إلى الجميع ونشرها بصورة يشيد بها الأوروبيون.
 
وقال روبرت جاك – نائب رئيس الهيئة -: إن الأفكار الخاطئة التي يعتقدها العالم الغربي عن المسلمين والدين الإسلامي بدأت في تغيير مجراها عن طريق الشباب المسلم الأوروبي بعد أن شهدت أكثر من عقدين من الزمان انغلاقًا لدى المسلمين في أوروبا بحجة أن الغرب يكره المسلمين.
 
تجدر الإشارة إلى أن “مركز بيو لأبحاث الدين والحياة” قد أصدر إحصائيات عن عدد المسلمين في العالم الآن، وبعد الـ20 عامًا القادمة، فذكر المركز أنه ستزداد نسبة المسلمين بعد عشرين عامًا في جميع أنحاء العالم بنسبة 35%، وفي أوروبا بنسبة 2%، كما سيبلغ عدد المسلمين في “هولندا” عام 2030 حوالي 1.3 مليون مسلم، بنسبة تقدر بـ7.8%.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*