الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الشباب المجاهدين الصومالية توسع نطاقها

الشباب المجاهدين الصومالية توسع نطاقها

توعد قيادي رفيع المستوى في حركة الشباب المجاهدين بالصومال بأن الحركة تعتزم توسيع نطاق عملياتها القتالية في المرحلة الراهنة.

وقال مختار روبو علي “أبو منصور” القيادي البارز في الحركة خلال حفل تخريج دفعة جديدة من معسكر تدريب في مدينة بيداوا: “يجب على الحركة قتال المجتمع الدولي الذي يقف وراء الويلات التي تطارد الصومال”.

وطالب “أبو منصور” المتخرجين الجدد من المعسكر بإبادة القوات الكينية والصومالية التي تنشط في  محافظات جوبا وجذو. 

وقال: “الحركة تقاتل ضد دول تعدت على سيادة البلد وإن دفعة أخرى من المقاتلين الذين تخرجو حديثا تحركوا من بيداوا في طريقهم للانضمام إلى حشود تتضمن رتلاً عسكريًا أرسلها الشباب إلى محافظة جذو التي تشهد حالة حرب حقيقية جراء توغل قوات مشتركة من كينيا والصومال لمدن وبلدات المحافظة”.

وكان المسئولون الصوماليون قد اتفقوا على “البنى الأساسية لبرلمان جديد وحكومة بدلاً من الهيئات الانتقالية التي فشلت في إحلال السلام”.

وقَّع الاتفاق كل من رئيس الصومال ورئيسا منطقتي “بونتلاند” و”غالمودوغ” وزعيم “الميليشيا الإسلامية المعادية للشباب أهل السنة والجماعة”، في مدينة “غاروي” شمال البلاد، في ختام اجتماع استمر ثلاثة أيام، وبرعاية الأمم المتحدة.

وينص الاتفاق على إقامة نظام برلماني في الصومال مع بونتلاند وعالمودونغ اللذين اعترفا بهما كولايتين في إطار نظام فدرالي.

وسيتم اختيار مجلس جديد للنواب من 225 عضوًا ثلاثون بالمئة منهم على الأقل من النساء، من قبل “الزعماء التقليديين يساعدهم الأعضاء الرئيسيين في المجتمع المدني”، حسب نص الاتفاق الموقع السبت.

وسيختار الموقعون “بمساعدة الزعماء التقليديين والمجتمع المدني” أعضاء جمعية وطنية تأسيسية تضم ألف مقعد.

وكانت أكثر من عشرة مشاريع قد فشلت في السابق في التوصل إلى حل لوقف الحرب الأهلية المستمرة منذ عشرين عامًا في الصومال، وأضعفت المعارك المستمرة  بين حركة الشباب الحكومة الفدرالية الانتقالية المدعومة من الدول الغربية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*