الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » بوكو حرام تشترط لبدء المفاوضات بوكو حرام تشترط لبدء المفاوضات

بوكو حرام تشترط لبدء المفاوضات بوكو حرام تشترط لبدء المفاوضات

نفت جماعة بوكو حرام نيتها إجراء أي حوار مع الحكومة النيجيرية في الوقت الحالي واشترطت الإفراج عن أعضائها أولاً.

وقال متحدث باسم الجماعة: إن “الحوار يجب أن يسبقه التنفيذ غير المشروط لمطالب الجماعة المتمثلة في إطلاق سراح أعضائها المعتقلين لدى السلطات النيجيرية”.

وكانت وسائل الإعلام قد نقلت الأسبوع الماضي عن محافظ ولاية “بورنو” هاشم شتيما قوله: إنَّ الجماعة دخلت بالفعل في حوار مع الحكومة لدراسة مطالبها وإنهاء العنف, وفقًا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

ونفى المتحدث أنباء سابقة حول قيام قوة مشتركة من الجيش والشرطة بقتل ثمانية من أعضاء الجماعة في اشتباكات في أحد الأسواق في مدينة “مايدوجوري”.

وجاء النفي بعد يوم من مقتل 30 شخصًا على الأقل في هجوم شنَّه مسلحون يعتقد أنَّهم أعضاء في الجماعة بالأسلحة والعبوات الناسفة على أحد الأسواق في “مايدوجوري” التي تعتبر أحد المعاقل الرئيسية للجماعة.

وخاضت جماعة بوكو حرام معركة أمس الثلاثاء مع قوات الأمن النيجيرية بأحد الأسواق في مدينة ميدوجوري شمال شرق نيجيريا.

وقال حسن محمد – وهو متحدث باسم القوة الخاصة المشتركة الحكومية المختصة بمكافحة الإرهاب -: إن ثمانية من أعضاء بوكو حرام لقوا حتفهم في الاشتباك المسلح مع رجال الأمن، بينما أصيب ثلاثة تجار بجروح ويتلقون العلاج الآن في المستشفى.

وأضاف المتحدث: “اشتبك رجالنا مع أعضاء جماعة بوكو حرام في معركة بالأسلحة ونجحنا في قتل ثمانية منهم واسترداد عدد من الأسلحة، كما قمنا بإبطال مفعول عبوات متفجرة بدائية الصنع ومصادرة البعض الآخر”, وفقًا لفرانس برس.

من جهة أخرى، ذكرت صحيفة “نيجيريان تريبون” الصادرة في أبوجا صباح اليوم أن جماعة “بوكو حرام” (النيجيرية المعارضة)، تحصل على معظم المتفجرات التي تستعملها في هجماتها من مخازن شركات مقاولات وإنشاءات في أربع ولايات هي بورنو، وبوتشي، وجومبي، وسوكوتو.

وقالت الصحيفة: إن التحقيقات التي تجريها المخابرات النيجيرية مع عدد من قيادات الجماعة المعتقلين أثبتت أن الجماعة تحصل على معظم المتفجرات التي عادة ما تستخدم في تفتيت الصخور من مخازن شركات المقاولات في الولايات الأربع الواقعة في الشمال من خلال عمليات سطو على هذه المخازن.

ونوَّهت الصحيفة إلى أن عملية السطو على مخازن المتفجرات جعلت الحكومة تشدد إجراءات ترخيص هذه المخازن لمنع الاستيلاء على المتفجرات من قبل أعضاء الجماعة وتزيد الإجراءات الأمنية على المحاجر.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*