الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » بعد آلاف الضحايا أوروبا تعترف بالمجلس الوطني السوري

بعد آلاف الضحايا أوروبا تعترف بالمجلس الوطني السوري

 في خطوة من شأنها زيادة الضغط على الأسد، أعلن الاتحاد الأوروبي اليوم الاثنين اعترافه بالمجلس الوطني السوري كممثل شرعي لـ”السوريين الذين يسعون للتغيير الديمقراطي السلمي”.

فقد أصدر الاتحاد الأوروبي بيانا بعد اجتماع مجلس الشؤون الخارجية في بروكسل، قال فيه إنه “يدعم المعارضة السورية في كفاحها نحو الحرية والكرامة والديمقراطية، وهو مستعد لتعزيز التعامل مع كافة الأعضاء الممثلين للمعارضة السورية التي تلتزم بعدم العنف والقيم الشاملة والديمقراطية مع تقدّمهم في تشكيل منبر واسع وشامل”.

وأضاف البيان أن الاتحاد الأوروبي “يعترف بالمجلس الوطني السوري كممثل شرعي للسوريين الساعين إلى تغيير سلمي ديمقراطي”، وفقا لوكالة يونايتد برس إنترناشونال.

وأكد الاتحاد الأوروبي دعمه للمعارضة السورية في سعيها نحو الحرية والديمقراطية، ورحب بالنتائج التي أسفر عنها مؤتمر مجموعة “أصدقاء سوريا” الذي انعقد في تونس يوم الجمعة الماضي، التي “هدفت إلى دعم إجماع دولي بشأن سوريا ووضع اقتراحات عاجلة لوقف العنف، ووقف معاناة الشعب السوري، والسعي نحو حل سلمي للأزمة الراهنة ومرحلة جديدة من التغيير الديمقراطي في سوريا”.

ودعا الاتحاد المعارضة السورية إلى تشكيل آلية تنسيق تمثيلية تحت رعاية الجامعة العربية، والاتفاق على مبادئ مشتركة للعمل باتجاه انتقال سلمي ومنظم نحو الديمقراطية وضمان حقوق الأقليات، والمساواة بين كافة المواطنين بغض النظر عن انتماءاتهم أو إثنياتهم أو معتقداتهم.

هذا وقد دعا رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني اليوم الاثنين المجتمع الدولي لتسليح المعارضة السورية، لتمكينها من الدفاع عن نفسها ضد ميليشيا وعصابات الأسد.

وقال الشيخ حمد خلال زيارة رسمية للنرويج: “علينا أن نفعل كل ما بوسعنا لمساعدتهم (المعارضون) بما في ذلك تسليمهم أسلحة ليدافعوا عن أنفسهم”، وأضاف “حيث إننا فشلنا في عمل شيء في مجلس الأمن أعتقد أن علينا محاولة عمل شيء ما لإرسال مساعدة عسكرية كافية لوقف القتل”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*