السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » مواجهات عنيفة بين جيش باكستان و ( عسكر الإسلام )

مواجهات عنيفة بين جيش باكستان و ( عسكر الإسلام )

أعلن مسئولون باكستانيون أن ثمانية جنود و22 مسلًّحًا قتلوا صباح اليوم في معارك حامية دارت بين الجيش الباكستاني ومقاتلين من “جيش عسكر الإسلام” في وادي تيرا.

وأشارت وكالة فرانس برس إلى أن وادي تيرا يقع في منطقة خيبر القبلية على الحدود مع أفغانستان، حيث معقل حركة “طالبان”.

وكانت قوات الأمن الباكستانية قد شرعت في هدم المجمع الذي قتل فيه زعيم تنظيم القاعدة “ابن لادن” في عملية سرية للقوات الأمريكية في مايو الماضي في أبوت آباد.

وتواصلت عمليات الهدم التي بدأت مساء السبت واستمرت طوال الليل حيث عملت الجرافات حتى بزوغ الفجر في مدينة بلال في ضاحية أبوت آباد.

وقطعت قوات الأمن الطريق المؤدي إلى المجمع واستقدمت إلى المكان آليات ثقيلة ومنعت الصحافيين من التقاط الصور أو الاقتراب من الموقع.

لكن وكالة فرانس برس ذكرت أن مراسلها نجح في رؤية غرف وخزائن فارغة وكرسي داخل المنزل.

وقال المراسل: إن أكثر من نصف المجمع قد تم هدمه وإن أربع جرافات تقوم “بتحطيم” الأساسات والجدران الإسمنتية.

وانتشر في الموقع حوالي 500 شرطي ضربوا طوقًا أمنيًّا في المكان فيما تمركز جنود في الباحة الداخلية للمجمع.

وقال مسؤول في الشرطة لوكالة فرانس برس: إن “أعمال الهدم التي تتولاها قوات الأمن وعناصر من الجيش تواصلت طوال الليل”، فيما أعلن مسؤولون أن الأعمال ستتواصل الأحد.

وكانت قوات الأمن قد وضعت المجمع تحت سيطرتها منذ مقتل ابن لادن على يد قوات أمريكية خاصة في عملية إنزال سرية بواسطة مروحية، جرت دون إبلاغ إسلام آباد بها.

وكان زعيم القاعدة قد اتخذ من هذا المجمع مقرًّا له لسنوات عديدة حيث كان يعيش مع زوجاته الثلاث وتسعة أبناء وأحد أحفاده.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*