الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » تجدد المواجهات المسلحة بين مسلمي نيجيريا والمسيحيين

تجدد المواجهات المسلحة بين مسلمي نيجيريا والمسيحيين

أعلنت الشرطة النيجيرية أن 16 شخصًا على الأقل قد لقوا مصرعهم وأحرقت منازل خلال هجوم على سكان من إثنية “التيف”.

وذكرت وكالة فرانس برس أن الهجوم شنه أفراد من إثنية “بول” في ولاية بينو، شرق نيجيريا.

وقد اندلعت أعمال العنف منذ الأحد عندما شن أفراد يشتيه في انهم من اثنية فولاني (بول) هجوما على مجموعات التيف.

وقال المتحدث باسم الشرطةايجيك ألاريب وفق وكالة فرانس برس: “العدد الدقيق للأشخاص الذين قتلوا بلغ 16”.

وأضاف: “المعلومات المتوافرة لدينا تفيد أنهم وصلوا وأطلقوا النار بطريقة عشوائية ثم بدأوا بإطلاق النار في كل مكان وحرق المنازل”.

وذكرت الصحافة المحلية أن عدد القتلى بلغ 30 على الأرجح.

وقال ألاريب: “الشرطة قد انتشرت في المنطقة التي استعادت هدوءها الثلاثاء”.

جدير بالذكر أن أعمال عنف تقع باستمرار في هذه المنطقة بدافع الاستيلاء على أراض على الأرجح، وأكثرية أفراد إثنية البول هم من المسلمين ورعاة أما التيف فهم مسيحيون وأكثريتهم من المزارعين.

وتضم نيجيريا أكبر بلد افريقي يفوق عدد سكانه 160 مليون نسمة، حوالى 250 مجموعة اثنية، والمواجهات الاثنية متواترة فيها.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*