الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » القوة خيارا أخيرا لمنع تقسيم ليبيا

القوة خيارا أخيرا لمنع تقسيم ليبيا

هدد رئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبدالجليل اليوم الأربعاء باستخدام القوة “لمنع تقسيم ليبيا، غداة إعلان زعماء قبائل وسياسيون ليبيون منطقة برقة النفطية “إقليما فدراليا اتحاديا”، داعياً أهلها إلى الحوار بحسب ما ذكرت وكالة “فرانس برس”.

وقال عبد الجليل: “لسنا مستعدين لتقسيم ليبيا.. ونحن نستطيع ردعهم ولو بالقوة”.

وأضاف: “أدعو إخوتي في برقة كما يسمونها الآن للحوار”، مشيراً إلى وجود “مندسين من أزلام الزعيم الليبي السابق معمر القذافي الذين يستغلونهم الآن” بينهم.

يذكر أن زعماء مدنيين في محافظة برقة في شرق ليبيا أعلنوا أمس إنشاء مجلس إدارة شؤون المحافظة ، في تحرك قد يؤدي إلى مواجهة مع القيادة المؤقتة في طرابلس، حيث عين نحو 3000 مندوب شاركوا في مؤتمر في مدينة بنغازي أحمد السنوسي رئيساً للمجلس الجديد.

وأكد الزعماء أن سبب إعلانهم هذا هو الاستياء الذي يشيع بين سكان شرق ليبيا منذ فترة طويلة، مما يعتبرونه إهمالاً من جانب حكام البلاد في طرابلس، التي تبعد أكثر من ألف كيلومتر إلى الغرب.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*