الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » انطلاق الترشيح لرئاسة مصر

انطلاق الترشيح لرئاسة مصر

بدأت اللجنة القضائية العليا المشرفة على انتخابات رئاسة الجمهورية فى تلقى أوراق المرشحين على منصب رئاسة جمهورية مصر العربية، فى الساعة التاسعة من صباح اليوم السبت.

ويمنع قانون الانتخابات الرئاسية ترشح مزدوجي الجنسية، كما حددت اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية سقفا أعلى للإنفاق على الحملة الانتخابية -التي تنطلق نهاية أبريل القادم- بقيمة عشرة ملايين جنيه (نحو 1.6 مليون دولار أميركي)، على أن يكون الحد الأقصى للإنفاق في حالة انتخابات الإعادة مليوني جنيه.

وشددت اللجنة على أن يتم تمويل الحملات الانتخابية للمرشحين من أموالهم الخاصة وما يقدم إليهم من الأحزاب التي رشحتهم إن وجدت، إضافة إلى حصيلة التبرعات النقدية والعينية التي من الممكن أن يتلقاها المرشح من الأشخاص الطبيعيين المصريين فقط.

وذكرت أنه لا يجوز أن يزيد حجم التبرعات والمساهمات النقدية أو العينية، أيا كانت صورتها، التي يتلقاها المرشح من أي مصري عن 200 ألف جنيه، ويكون الحد الأقصى للتبرع في حالة انتخابات الإعادة 40 ألف جنيه.

ومن المقرر أن تستمر عملية تقديم طلبات الترشح على منصب رئاسة الجمهورية من اليوم وحتى 10 أبريل المقبل، ليتم إعلان قائمة المتقدمين النهائية يوم 10 أبريل، ليبدأ تلقى الاعتراضات على المرشحين والفصل فيها من يوم 11 أبريل حتى يوم 13 من نفس الشهر.

وتعلن قرارات الاستبعاد يومى 14 و15 أبريل ليتم تلقى الاعتراضات والتظلمات يوم 16 أبريل، وتعلن نتائج التظلمات يوم 26 لتبدأ الحملات الانتخابية للمرشحين يوم 30 أبريل وتتوقف يوم 21 مايو، على أن يتم إجراء تصويت المصريين فى الخارج من يوم 11 إلى 17 مايو، ويتم التصويت داخل البلاد يومى 23 و24 مايو، وتجرى مرحلة الإعادة يومى 16 و17 يونيو، لتعلن النتائج النهائية، ويحدد رئيس جمهورية مصر العربية القادم يوم 22 يونيو المقبل. 

وأوضح مصدر قضائى أن قانون انتخابات رئيس الجمهورية نص على معاقبة من كان اسمه مقيداً بجداول الانتخاب، وتخلف بغير عذر عن الإدلاء بصوته فى عملية الاقتراع بغرامة لا تجاوز مائة جنيه، فيما نص أيضاً على معاقبة كل من أدلى بصوته فى انتخابات رئاسة الجمهورية، وهو يعلم أنه لا يحق له ذلك، أو كل من أدلى بصوته أكثر من مرة بالحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تتجاوز خمس سنوات  ، حسبما نقلت وسائل الإعلام المصرية.

يشار إلى أن قائمة المرشحين الذين أعلنوا نيتهم خوض سباق الانتخابات الرئاسية اكتظت بمن لهم خلفية إسلامية كالدكتور عبد المنعم أبو الفتوح القيادي السابق بجماعة الإخوان المسلمين الأمين العام لاتحاد الأطباء العرب، والمفكر الإسلامي محمد سليم العوا، والشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل ،وانضم إليهم الاستشاري الدولي وخبير التنمية البشرية باسم خفاجي.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*