الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » نواكشوط :حرب أزواد سيكون لها انعكاسات خطيرة علي دول الساحل

نواكشوط :حرب أزواد سيكون لها انعكاسات خطيرة علي دول الساحل

نظم مركز البحوث والدراسات الإنسانية (مبدأ)، مساء الأحد ندوة تحت عنوان “قضايا الأمن والاستقرار في منطقة الساحل الواقع والمآلات”، بالعاصمة نواكشوط حضرها عدد من المفكرين، والساسة، والباحثين، وجمع من الصحافة المحلية والدولية.
وقال رئيس المركز محمد ولد سيد احمد فال الملقب (بوياتي) إن منطقة  الساحل تشهد في  الفترة الأخيرة  تحولات خطيرة ومتعددة الأوجه،  يتداخل  فيها الإرهاب  والتنظيمات المسلحة  مع الصراعات  المطلبية و تتسبب في الكثير من المشاكل التي تتجاوز انعكاساتها الحدود القطرية لدول المنشأ.
وقال ولد سيد أحمد فال إن الاعتراف  بتسارع  وحدة الإشكالات  الأمنية بهذه  المنطقة  والإيمان بترابطية انعكاساتها، لعله  يؤسس لوجاهة هذه الندوة التي ينظمها مركزه، والتي تعالج إشكاليات الصراع ومشاكل الأمن والتنمية  والتحولات ألكبري التي تعيشها  البلدان المحيطة بنا وأثار ذلك علي الوضع في موريتانيا.
بدوره قال وزير الخارجية الموريتاني الأسبق محمد فال ولد بلال إنه يخشى من تحول منطقة الساحل إلى برميل بارود مشتعل بفعل الحروب والصراعات التي تشهدها، حيث تحولت من رابط بين الحضارات واللغات إلى فضاء شاغر ومنطقة حروب لا تنتهي إلى لتبدأ.
وقال ولد بلال إن الوضع المتدهور شمال جمهورية مالي ينذر بأزمات بالغة الخطورة ، وإن الحرب الدائرة حاليا قد لا تظل محصورة في رقعة جغرافية محددة بفعل العديد من العوامل الداخلية والخارجية.
وأضاف ولد بلال إن الحسم العسكري مستحيل، وإن الحرب الدائرة حاليا قد تطول، وإن دول الجوار قد تكون الأقدر على احتواء الموقف ،إذا تداركته بسرعة دون انتظار الأمم المتحدة أو المنظمات الإقليمية المعنية بالنزاعات لأن العالم الآن منشغل بما هو أهم من أمن الساحل عنده.
وخلص ولد بلإلى القول إن الحركات الأزوادية المقاتلة رفعت سقف مطالبها ، وإن التحول في الخطاب الذي وقع مع بداية حرب التحرير الجديدة – كما يسمونها- يكشف مستوي الاحتقان الداخلي والصدمة التي أصابت الأزواديين جراء سنوات الإهمال، قائلا إن الحرب الحالية اختلطت فيها عدة جهات ،فهنالك الحرب الدائرة بين الأزواديين والماليين، وهنالك الحرب الدائرة بين الأزواديين والقاعدة ، والحرب بين القاعدة والحكومة المالية ، وحرب الرهائن المشتعلة بين الفرنسيين والقاعدة، ومافيا المخدرات النشطة في المنطقة ، وتجار الأسلحة وأباطرة التهريب.
وتوقع ولد بلال أن تكون حرب الأزواديين والماليين حربا مدمرة لما قذفته ليبيا من أسلحة ، والتواجد المكثف للمقاتلين الأزواديين ،العائدين من ليبيا بعد سقوط نظام العقيد القذافي ، والطامحين إلي أخذ مكان جديد في الساحة الأزوادية.
من جهة ثانية قال الدبلوماسي الموريتاني وأستاذ العلاقات الدولية بجامعة نواكشوط محفوظ ولد دداش إن الحرب الدائرة بين مالي ومقاتلي الحركة الوطنية الأزوادية لها انعكاسات خطيرة على الوضع القائم بموريتانيا.
وقال ولد دداش وهو سفير سابق لموريتانيا بالأمم المتحدة ووزير في حكومة الرئيس الأسبق معاوية ولد الطايع إن الحرب ستكون لها انعكاسات أمنية واقتصادية وبشرية على الوضع الداخلي بموريتانيا وخصوصا مقاطعة باسكنو.
ودعا ولد دداش إلى توازن يحمي الاستقرار بموريتانيا من خلال توزيع عادل للوظائف والثروة ، وإنه اقترح على أحد الوزراء أن يقوم بتعيين 4 أطر من كل مقاطعة في وظائف ذات أهمية من الوظائف التي يكفل القانون للرئيس حصريا حق التعيين فيها والبالغة 600 ، وهو ما يعطي توازنا مطلوبا للدولة واستقرارها ، ويبقى للرئيس خيارات أخري للمقربين منه وأصحاب الحظوة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*