السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » جهات مغرضة تحاول النيل من استقرار السعودية – حرسها الله –

جهات مغرضة تحاول النيل من استقرار السعودية – حرسها الله –

أكد الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الحرس الوطني أن هموم المواطن واحتياجاته تقع في أعلى سلم الأولويات لدى القيادة, مبيناً أن المملكة محسودة على ما من الله عليها من أمن وأمان، وأن أمن الوطن واستقراره مسؤولية الجميع, مشدداً على ضرورة الحفاظ على نعمة الأمن, ومعبراً عن أسفه لما حدث في جامعة الملك خالد بأبها من ظواهر دخيلة على مجتمعنا.

وأشار الأمير متعب، خلال استقباله اليوم في مقر رئاسة الحرس الوطني عدداً من مسؤولي الحرس من مدنيين وعسكريين وجمعاً من المواطنين قدموا للسلام عليه، إلى أن معالجة الأخطاء والمطالبة بالحلول لا تكون بطرق تخل بالأمن والاستقرار، وقال إن هناك جهات خارجية تسعى إلى زعزعة الأمن والاستقرار في وطننا، مذكراً بحال العديد من الدول العربية وما أفرزته الاضطرابات فيها من أحوال غير مستقرة في هذه البلدان وإن هذا يدعونا إلى الحذر والحرص على أمن بلادنا ومحاربة الدعوات المغرضة التي تهدف إلى زعزعة الاستقرار.

وأشار الأمير متعب بن عبدالله إلى أن الوطن هو البيت الكبير لكل مواطن، ويجب أن يعي الجميع أهمية ومسؤولية دورهم تجاه أبنائهم وأسرهم ووطنهم, حيث إن أمن المواطن واستقراره هو من أمن الوطن وعافيته، مشدداً على أهمية دور الأسرة في حماية أفرادها من آفة المخدرات بصفتها أحد الأسلحة التي يسعى إليها أعداؤنا لمحاولة النيل من شبابنا ومقدراتنا.

وناشد رئيس الحرس الوطني الشباب الإسهام في خدمة الوطن وعدم إضاعة فرص التوظيف المتاحة بدعوى البعد المكاني أو الرغبة في الحصول على وظيفة أفضل. مشيراً إلى أن الحصول على العمل يجب أن يكون تحدياً للشخص وأن يثبت جدارته ويسهم في تنمية وطنه في أي منطقة من مناطق المملكة.

ونوه الحضور بأهمية ما طرحه الأمير متعب بن عبدالله, مؤكدين ضرورة الحفاظ على أمن واستقرار هذا الوطن ومكتسباته، ومجددين ولاءهم لهذا الوطن وقيادته، كما أكدوا على المسؤولية التي تقع على كل رب أسرة ومواطن في تنشئة أفراد أسرته على حب الوطن والمحافظة على وحدته واستقراره، والابتعاد عن الأفكار المشبوهة والدعوات المضللة التي تهدف إلى النيل من استقرار هذا الوطن.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*