الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » آل الشيخ :دعوة للشراكة بين القطاعين الخيري والحكومي

آل الشيخ :دعوة للشراكة بين القطاعين الخيري والحكومي

أوضح معالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد المشرف العام على معارض ” كن داعياً ” الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ أن إقامة معرض وسائل الدعوة إلى الله تعالى ” كن داعياً ” يأتي لعدة أمور الأمر الأول أنه ليقيم عدة أمور ، الأمر الأول ليقيم جسر فاعل بين الجهات الخيرية والتعاونية والمؤسسات غير الحكومية في الدعوة ، وبين الجهات الحكومية المختلفة الدعوية والتعليمية والخدمية ، والعمل المتكامل لا بد ان يكون بشراكة ما بين الذين يعلمون في القطاع الخيري والقطاع الحكومي .

وقال معاليه – في تصريح صحفي عقب حفل افتتاح معرض ” كن داعياً ” الرابع عشر بتبوك مساء يوم الثلاثاء العشرين من شهر ربيع الآخر 1433هـ- إن هذا المعرض من اهدافه هو تحسين هده العلاقة وتقويتها لان الجميع يخدمون شيئا واحد ، والدولة هي تخدم الدعوة وهؤلاء يريدون أيضاً أن يخدمون الدعوة ، فالكل في هدف واحد ، هذه المعارض وتقويتها بالخبرات وتحدد الأوليات ، والاستفادة الفاعلة ، والأمر الثاني من فوائد هذه المعارض أنه يعطي الزائر خلفية جيدة ومعلومات كافية عن الجهات في المملكة العربية السعودية التي تعتني بالدعوة وبعض الناس يظن انه فقط وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد ، ولكن تجد أن الكثير من الوزارات لديها أعمال دعوية وقطاعات تعتني بالتوعية الإسلامية وتعني بالدعوة إلى الخيرية بشكل عام .  

وأضاف معاليه قائلاً : ولهذا نرى اننا متكاملون في جميع مناحي اعمالنا فهذا يعطي قوة الى اننا نمثل الدعوة في قطاعات كبيرة ويقطع الطريق على يزاود علينا في أمر الدعوة ، فالدعوة تتمثل في كل جهة حكومية وتساعد كل جهة خيرية تقدم بالدعوة الهادفة ، والأمر الثالث هو أن وسائل الدعوة تتجدد فيه أناس كثيرين يريدون أن يوصلوا رسالة للداخل والخارج فمثلاً عنده شباب وأطفال يريد أن يهديهم شيئاً ولا يعرف أين يجد قصص الأنبياء ليهديها للأطفال والشريط الطيب ليعطيه للمراهق ، أين يجد الكلمات الطيبة التي تحث على الوسطية ، والبعد عن الغلو ، والتحذير من الإرهاب ،فيجدها مجتمعة في مكان واحد وهو معرض ” كن داعياً ” فهي اشبه بالمعارض التجاريى لكنه معرض ديني في جميع التخصصات المتعلقة بالدعوة ، وأيضاً يهتم المعرض بالأمور التقنية في الكثير من الوسائل التقنية عبر البرامج المعدة سلفا كالأشرطة المدمجة ،أو عبر مواقع الانترنت الدعوية المختلفة أو عبر مواقع الإعلام والتواصل الاجتماعي يرون الوسائل الدعوية الموجودة هنا فيستطيع الراغب أن يمارس الدعوة فعلا .

واستعرض معاليه في تصريحه الوسائل الدعوية التي تعتمد على التقنية كالشبكة العنكبوتية الانترنت ، ففي المعرض يتعرف على الآلية ، وعبر التقنيات الأخرى بالانترنت كتحفيظ القرآن الكريم عبر الإنترنت ، فإذا الوسائل الحديثة فيها الكثير من الفرص لايصال التعليم الشرعي لذلك انا في كلمتي الدعوة يفهمها البعض على أنها الموعظة هي الكلمة في المساجد وهو مفهوم يطبق وهذه موعظة وهذا إرشاد لكن الدعوة إلى الخير تشمل على ما يُقرب الى الله تعالى ، فالتربية دعوة ، والسلوك الحسن دعوة ، والقدوة والاخلاص في العمل دعوة ، كل هذه تجد نماذج لها في هذا المعرض ، فالمعرض في فوائده توسيع مفهوم الدعوة ، وتوسيع وسائل الدعوة ؛ ليدرك زائر المعرض أنه يمكن أن يحصل على وسائل كثيرة في مكان واحد .

وأشار معالي الوزير الشيخ صالح آل الشيخ – في ختام تصريحه – إلى أن وزارة الشؤون الاسلامية قد امضت الان اثنتى عشرة سنة تقريبا من أول معرض حتى الآن ، وبعد يمكن هناك معرض او معرضين أخريين لتكتمل الجولة على مناطق المملكة فنتجه الى تحديث المعرض بطريقة أخرى ربما نفصح عنها ان شاء الله في القريب .

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*