الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » موريتانيا تقصف مواقع القاعدة في مالي

موريتانيا تقصف مواقع القاعدة في مالي

قصف سلاح الجوي الموريتاني أهدافا لتنظيم القاعدة في مالي , وذلك بعد أن أفرج  التنظيم عن فرد من قوات الأمن الموريتانية.

و لكن مصادر مسؤولة في مالي ذكرت أن الهجمات أخطأت الهدف وأصابت اثنين من المدنيين.

ونفذت الضربات الجوية يوم الاحد بعد ان أفرج تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي عن فرد من قوات الامن الموريتانية كان قد اختطف في ديسمبر مقابل الافراج عن إسلامي مشتبه به من سجن في موريتانيا, وفقا لرويترز.

وقال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز في التلفزيون الرسمي يوم الثلاثاء “من أخذوا رجل الامن رهينة أطلقوا سراحه مقابل الافراج عن أحد العناصر الاجرامية من سجوننا لكن طائرات الجيش لاحقتهم وضربتهم.”

ووقعت الضربة الجوية على بعد نحو 80 كيلومترا شمالي تيمبوكتو وهي الاحدث في الغارات التي تشنها موريتانيا على نشطي القاعدة في دولة مالي المجاورة منذ يونيو حزيران حين ضربت القوات معسكرا مشتبها به للقاعدة في غابات واجادوجو قرب الحدود.

وقال الرئيس الموريتاني ان الغارة الاخيرة استهدفت قافلة من العربات يشتبه انها تابعة لتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الاسلامي الذي اعلن مسؤوليته عن عمليات خطف في منطقة الساحل.

وقال طاهر ولد الهادي وهو رئيس بلدية في منطقة تيمبوكتو لرويترز ان الضربة الجوية الموريتانية أصابت “عربة لنقل السلع” وان رجلا وامرأة اصيبا.

من جهة أخرى, تظاهر آلاف الأشخاص من المعارضة في موريتانيا، مطالبين برحيل الرئيس محمد ولد عبد العزيز الذي يتهمه معارضوه بأنه السبب في “أزمة سياسية”.

وردد المتظاهرون هتافات “عزيز ارحل” و”أسعار المحروقات زادت 23 مرة”. 

وجاءت المظاهرة بدعوة من تنسيقية المعارضة الديمقراطية وهو تحالف يضم عشرة أحزاب.

وسار المتظاهرون حوالى ستة كيلومترات للمشاركة في تجمع شعبي هو الأكبر للمعارضة منذ عامين، ورفع المتظاهرون شعارات تدعو إلى رحيل نظام ولد عبد العزيز وتندد بحكمه.

وقال زعيم المعارضة الديمقراطية أحمد ولد دحداح: “هذه المظاهرة، وهذا التجمع هما بمثابة استفتاء حول محمد ولد عبدالعزيز”.

وشارك في التجمع الرئيس الانتقالي (2005-2007) اعل محمد فال، وهو أول ظهور له في مظاهرة للمعارضة منذ الانتخابات الرئاسية التي جرت في 2009 وفاز فيها محمد ولد عبد العزيز.

ووعد ولد محمد فال بالعودة بقوة إلى المسرح السياسي خلال الأيام والأشهر المقبلة.

وكانت المعارضة الموريتانية قد دعت أنصارها إلى النزول إلى الشارع لتغيير النظام الدكتاتوري في البلاد.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*