الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » ثورة الأسرى في سجون إسرائيل

ثورة الأسرى في سجون إسرائيل

أعلن الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال الصهيوني انطلاق “الحراك الثوري” في كافة قلاع الأسرى “ثورة أسرى الحرية” والذي ستتصاعد خطواته حتى تصل ذروتها إلى العصيان المدني العام، والإضراب الشامل والمفتوح عن الطعام حتى تتحقق كافة مطالبنا العادلة والمشروعة.

وقال الأسرى في بيانٍ حمل رقم (1) وسرب من داخل السجون نسخة منه: إن هذه الخطوة تأتي “رفضًا لسياسة العزل الانفرادي بحق قيادات الشعب الفلسطيني في سجون الاحتلال، وردًّا على تصاعد الهجمة البربرية التي تشنها مديرية السجون”، نقلاً عن “المركز الفلسطيني للإعلام”.

ويطالب الأسرى بوقف سياسة العزل الانفرادي والهجمة من قبل مديرية السجون، وإرجاع الحقوق المسلوبة وعلى رأسها حق أسرى قطاع غزة زيارة ذويهم التي حرموا منها منذ ست سنوات، وإنهاء سياسة التفتيش العاري بحق الأسرى وذويهم، وإبطال العمل بما يسمى قانون “شاليط”.

من جهة ثانية، أكد الباحث المختص في شئون الأسرى رياض الأشقر أن الوحدات الخاصة نفذت خلال الأسبوع الماضي فقط 6 عمليات اقتحام طالت عددًا من السجون الرئيسة أصيب خلالها 11 أسيرًا بجروح واختناقات، ونقل ما يزيد عن 200 أسير وتوزيعهم على السجون المختلفة، وعزل 8 أسرى آخرين، وفرض المزيد من العقوبات التعسفية على الأسرى.

وأوضح الأشقر أن وحدات القمع التابعة لمصلحة السجون اقتحمت بعدد كبير من الجنود سجن عسقلان، وقامت بتقييد الأسرى ومحاولة تفتيشهم بشكل عارٍ، وعندما رفض الأسرى التفتيش المهين والمذل، وقعت مشادات داخل قسم 5، فقامت الوحدات الخاصة بالاعتداء عليهم بالضرب بالهراوت وإطلاق الغاز المسيل للدموع، مما أدى إلى إصابة 11 أسيرًا بكسور ورضوض واختناقات.

وبيَّن الأشقر أن السجون تشهد حالة من الغليان نتيجة عمليات الاقتحام والتنكيل بالأسرى، مشيرًا إلى أن الأيام القادمة قد تشهد مواجهات وصدامات بين الإدارة والأسرى مما يهدد بسقوط جرحى وشهداء.

وناشد المؤسسات الإنسانية التدخل العاجل وقبل فوات الأوان لإنقاذ الأسرى من قمع الاحتلال، وأبناء الشعب الفلسطيني بكافة أطيافه السياسية بضرورة الخروج للشوارع والتضامن الحقيقي مع الأسرى الذين يتعرضون لحمى غير مسبوقة من الجرائم.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*