الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » اقتحام محطة الإذاعة والتلفزيون المالي

اقتحام محطة الإذاعة والتلفزيون المالي

شهدت العاصمة المالية باماكو إطلاق نار في الهواء من قبل عسكريين غاضبين فيما كانوا يقتحمون مكتب محطة الإذاعة والتلفزيون.

وأعلن أحد هؤلاء العسكريين الذين كانوا بالعشرات في الشوارع وهم يطلقون النار في الهواء ويثيرون الرعب في صفوف السكان: “لقد سئمنا من الوضع في شمال البلاد” الذي يقع ضحية حركة تمرد الطوارق وأنشطة مجموعات إسلامية.

وكان جنود تظاهروا قبل بضع ساعات وهم يطلقون النار في الهواء في معسكر كاتي على بعد خمسة عشر كلم من باماكو للمطالبة بتسليح ملائم للقتال في الشمال.

وأعلن كابورال في المعسكر رفض الكشف عن هويته: “نريد ذخائر للتوجه الى مقاتلة المتمردين الطوارق، كفى”. واضاف ان “وزير الدفاع جاء هذا الصباح الى كاتي، لكنه لم يقنعنا”، بحسب فرانس برس.

وأكد أن الجنود لا يريدون “رحيل رئيس الجمهورية” امادو توماني توريه، مضيفا: “إنه رئيسنا، لكن ينبغي ان يقوم بتسوية الامور”.

وتواجه مالي منذ 17 يناير هجمات يشنها الطوارق في الحركة الوطنية لتحرير ازاواد ومتمردون آخرون، بينهم رجال مدججون بالسلاح قاتلوا لحساب نظام معمر القذافي، استولوا على عدد كبير من مدن شمال البلاد.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*