السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الشيخ المنيع : هيئة كبار العلماء ليست متمذهبة

الشيخ المنيع : هيئة كبار العلماء ليست متمذهبة

أكدعضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالله بن منيع أن اطلاع الهيئة على القضايا الفقهيةبعد مرور 3 أعوام على قرار خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيزبإعادة تشكيلها من علماء المذاهب الأربعة السنية الشهيرة، لا يوجد به أي تعصب تجاهمذهب معيّن .

وقاللـ»المدينة» خلال اتصال هاتفي أمس: إن الهيئة حاليا تطرح القضايا الإسلامية وتأخذالمسألة الراجحة فيها سواء كان من المذهب الشافعي أو الحنبلي أو المالكي أو الحنفي،وأضاف: « الحمد لله هيئة كبار العلماء ليست طائفية، فأي أنصار مذهب من المذاهب يرىقضية من القضايا راجحة من حيث الدليل العقلي والنقل أنها يتم تدارسها فقهيًا وفقالضوابط الشرعية» .

وعنتأثير التشكيل الأخير الذي أمر به خادم الحرمين على نظر الهيئة لقضاياها الفقهيةخلال السنوات الثلاث الماضية قال: « هيئة كبار العلماء تم تشكيلها منذ أكثر من 40عاما، و ليست هيئة جديدة حتى يقال إنه لابد أن نرى آثارها بعد هذا التشكيل، فهي منذ عهد الملك فيصل يرحمه الله وحتى عهد خادم الحرمين الشريفين يحفظه الله،وهي قائمة على كل حال، سواء ما يطلب منها من المقام السّامي أو مما تقتضيه الأحوال العامة للبلاد «. 

واعتبر بن منيع التشكيل الأخير و تعيين الأعضاء ليس على اعتبارالتمذهب وإنما على أساس الكفاءة العلمية المبنية على أصولها وقواعدها ومبادئهاوإدراك المقاصد الشرعية منها.

واستغرب عضو هيئة كبار العلماء من البعض الذين يصرّون على أن اختيار الأعضاء جاء مبنيا على المذاهب، الذي أكده الأمر الملكيالصريح بهذا وقال « أبدا .. ليس هناك قرارات سواء كان من الملك فيصل رحمه الله أوالملك خالد رحمه الله أو الملك فهد رحمه الله أو حتى من خادم الحرمين حفظه الله،تعنى أن يكون التعيين من مذهب معين، في الواقع ما هو إلا امتداد وتأصيل للهيئة أن تكون قادرة و تعطي خلاصة جهد علمائها وما يطلب منها، وطالب الجميع أن يُخرجوا من رؤوسهم فكرة أن يكون تشكيل الهيئة من جانب مذهبي» . 

واعتبر بن منيع قرار تشكيل هيئة كبار العلماء من المذاهب الأربعة بمثابة، إيجاد مجمع فقهي للفقه الإسلامي فقط، وليس على أساس المذهب.

-- ماجد عسيري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*