الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » القاعدة تتكبد خسائر بشرية جنوب اليمن

القاعدة تتكبد خسائر بشرية جنوب اليمن

أعلن مسئول محلي يمني مقتل 29 عنصرًا من القاعدة إثر قصف عنيف نفذه الجيش اليمنى منذ الثلاثاء الماضى ضد مواقع للتنظيم فى منطقة زنجبار، عاصمة محافظة ابين الجنوبية.

ووفق المسئول الذي لم يكشف عن اسمه فقد جرى القصف المدفعى من الأرض ومن مياه خليج عدن، وتركز على شمال وشمال شرق زنجبار وهى مدينة يسيطر عليها تنظيم “أنصار الشريعة” المرتبط بالقاعدة منذ نهاية مايو الماضى.

وقال المسئول المحلي اليمني:”جثث 29 عنصرًا من القاعدة قتلوا بسبب القصف، وقد دفنت فى جعار”، وهى مدينة قريبة من زنجبار يسيطر عليها المقاتلون الإسلاميون.

إلى ذلك صرح مصدر عسكرى بأن جنديًا قد قتل وأصيب أربعة آخرون مساء أمس الأربعاء خلال اشتباكات اندلعت مع مقاتلى القاعدة بالقرب من زنجبار. 

وتفجرت هذه المواجهات غداة اختطاف ضابط فى المخابرات من مدينة المكلا، عاصمة حضرموت، من قبل مقاتلين تابعين للقاعدة، وقد قام هؤلاء بقتل الضباط، وذلك بحسب مصدر من الشرطة.

وكانت غارات أمريكية على مواقع تابعة لعناصر القاعدة في جنوب اليمن قد أوقعت في وقت سابق ما لا يقل عن 64 قتيلاً.

وتأتي العمليات العسكرية المكثفة ردًّا على هجمات شنها مسلحون تابعون لـ”جماعة أنصار الشريعة” الموالية للتنظيم على مواقع عسكرية بجعار ومقتل نحو 200 من الجنود اليمنيين والاستيلاء على أسلحة ثقيلة.

وتعمل السلطات اليمنية على إضعاف عناصر تنظيم القاعدة التي سيطرت على أنحاء واسعة من محافظة “أبين” الجنوبية العام الماضي.

وتساند الولايات المتحدة الجهود اليمنية للتصدي للتنظيم، وسبق وأن شنت طائراتها غير المأهولة عددًا من الضربات الجوية كان أبرزها الهجوم الذي أودى بحياة رجل الدين الأمريكي اليمني الأصل، أنور العولقي في سبتمبر الماضي.

ويشار إلى أن تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية تبنَّى الأحد مقتل مدرس أمريكي في مدينة تعز اليمنية وذلك في رسالة نصية أرسلت إلى عدد من وسائل الإعلام المحلية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*