الأحد , 4 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » شورى العلماء تدعم أبو اسماعيل رئيسا لمصر

شورى العلماء تدعم أبو اسماعيل رئيسا لمصر

أعلن الشيخ مصطفى العدوي منذ قليل – على قناة الناس الفضائية – تأييد مجلس شورى العلماء وبالإجماع للشيخ حازم صلاح أبو اسماعيل رئيسًا لجمهورية مصر العربية.

وأصدر مجلس شورى العلماء بيانه التاسع عشر بهذا الخصوص، وجاء فيه أن المجلس استوفى المعلومات الكافية عن المرشحين قدر الاستطاعة من خلال متابعة الأحداث، ودراسة أحوالهم، وقراءة رؤيتهم للمستقبل ومناهجهم.

وأوضح البيان أن المجلس أجمع على اختيار الشيخ أبو إسماعيل لغلبة الظن أنه المرشح الذي سيقوم بإذن الله عز وجل بتطبيق الشريعة، والمحافظة على أمن واستقرار البلاد، والحرص على علاقات مصر الداخلية والخارجية.

وأوصى المجلس جميع المرشحين بتقوى الله عز وجل ومجانبة تفتيت الأصوات المنادية بالمشروع الإسلامي.

وناشد البيان المجلس العسكري وجميع الهيئات المنوط بها بمراحل العملية الانتخابية أن يعملوا على أن تسير الانتخابات بنزاهة وإيجابية ونهج حضاري يعبر بصدق عن رغبة الأمة في اختيار رئيسها القادم.

وفيما يلي نص البيان:

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

أولاً: إن مجلس شورى العلماء هيئة مستقلة يجمع أعضاءه – العشرة الموقع أسماؤهم في نهاية البيان – عقيدة (هي عقيدة السلف الصالح)، ومنهج (هو منهج الكتاب والسنة بفهم سلف الأمة).

ومن هذا المنطلق تكون قراراته وتوصياته وبياناته بصفة مستمرة مرتكزة على هذين الأصلين: (العقيدة، والمنهج).

ثانيًا: المجلس يرقب عن كثب طوال الفترة الأخيرة قضية انتخابات الرئاسة، ويتابع باهتمام بالغ مواقف المرشحين وتصريحاتهم، وقد استوفى المعلومات الكافية عن المرشحين قدر الاستطاعة من خلال متابعة الأحداث، ودراسة أحوالهم، وقراءة رؤيتهم للمستقبل ومناهجهم، والعمل على رفع مستوى معيشة جميع المصريين.

ومن ثم قرر المجلس بعد أن اتفقوا بالإجماع وفي حضور جميع الأعضاء في يوم السبت الموافق 1 من جمادي الأولى 1433 هجريًّا، 24 من مارس 2012 بعد المشاورة والمدارسة في هذا الاجتماع اختيار ترشيح الأستاذ/ حازم صلاح أبو إسماعيل لرئاسة الجمهورية؛ وذلك لغلبة الظن أن هذا المرشح هو الذي سيقوم بإذن الله عز وجل في تطبيق الشريعة، والمحافظة على أمن واستقرار البلاد، والحرص على علاقات مصر الداخلية والخارجية.

ويوصيه المجلس بتقوى الله عز وجل والوفاء بعهده للأمة بالسعي الرشيد في تطبيق الشريعة، واتخاذ البطانة الصالحة، واستعمال الأكفاء، والحكمة في اتخاذ القرار.

ثالثًا: إن المجلس إذ يرشح الأستاذ/ حازم صلاح أبو إسماعيل فإنه يحترم رؤية واختيار إخواننا من الهيئات الشرعية العاملة على الساحة فيما يُرضي الله ما دام ذلك في نطاق خلاف اجتهادي سائغ في الشريعة.

رابعًا: يوصي المجلس جميع المرشحين بتقوى الله عز وجل ومجانبة تفتيت الأصوات المنادية بالمشروع الإسلامي.

خامسًا: يهيب مجلس شورى العلماء بالمجلس العسكري وجميع الهيئات المنوط بها بمراحل العملية الانتخابية أن يعملوا على أن تسير الانتخابات بنزاهة وإيجابية ونهج حضاري يعبر بصدق عن رغبة الأمة في اختيار رئيسها القادم، وفَّق الله البلاد والعباد لما يحبه ويرضاه واختار الله لبلدنا قويًّا أمينًا، وصلى الله على نبينا محمد.

جدير بالذكر أن أعضاء مجلس شورى العلماء هم:

1- فضيلة الدكتور/ عبدالله شاكر…. رئيسًا

2- فضيلة الشيخ/ محمد حسان… نائبًا

3- فضيلة الشيخ/ محمد حسين يعقوب…. عضوًا

4- فضيلة الدكتور/ سعيد عبدالعظيم…. عضوًا

5- فضيلة الشيخ/ مصطفى بن العدوي… عضوًا

6- فضيلة الدكتور/ جمال المراكبي… عضوًا

7- فضيلة الشيخ/ أبو بكر الحنبلي… عضوًا

8- فضيلة الشيخ/ وحيد بن بالي…. عضوًا

9- فضيلة الشيخ/ جمال عبد الرحمن…………….. منسقًا

أبو إسماعيل يحصد أكثر من 100 ألف توكيل حتى الآن:

وكان الشيخ حازم صلاح أبو إسماعيل – المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية – قد تصدر المرشحين الآخرين في عدد التوكيلات التي حصلوا عليها من الناخبين، وتفوق عن أقرب منافس له بنحو 60 ألف توكيل، وفقًا لمصدر قضائي.

فقد كشف مصدر قضائي باللجنة العليا لانتخابات الرئاسة أن المرشح المحتمل حازم صلاح أبو إسماعيل حصل على أكثر من 100 ألف توكيل من الناخبين، وذلك وفقًا للمعلومات التي وصلت اللجنة المشرفة على الانتخابات من الشهر العقاري، وهو بذلك أكثر المرشحين حصولاً على التوكيلات، مشيرًا إلى أن أقرب منافس له أقل منه بأكثر من 60 ألف توكيل.

كما أكد المصدر القضائي لـ”بوابة الأهرام” الإلكترونية أن الشيخ أبو إسماعيل حصل على أكثر من 30 توكيلاً من أعضاء مجلس الشعب، وبهذا يكون قد استوفى شروط الترشح للرئاسة وزاد عن المطلوب أيضًا.

 الإخوان ترشح خيرت الشاطر للرئاسة:

وكانت الهيئتان العليا والبرلمانية لحزب الحرية والعدالة – الجناح السياسي لجماعة الإخوان المسلمين في مصر – قد صادقتا على ترشيح المهندس خيرت الشاطر نائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين للانتخابات الرئاسية المقبلة.

وجاء هذا القرار – وفق صحيفة البديل –  في ختام اجتماع الهيئتين الذي امتد حتى ساعة متأخرة من مساء أمس.

وقالت مصادر مطلعة داخل الهيئة العليا للحزب: “الحزب عقب مناقشته ما يخص اللجنة التأسيسية لوضع الدستور المصري الجديد، ناقش إمكانية طرح اسم الشاطر كمرشح رئاسي للحزب، فأبدى العديد من أعضاء الهيئة الموافقة على ذلك”.

جدير بالذكر أن نادر بكار – المتحدث الرسمي لحزب النور السلفي في مصر – كشف عن وجود مبادرة مع جماعة الإخوان المسلمين وغيرهم يتم طرحها الآن بشأن الاتفاق حول مرشح رئاسي.

وقال بكار: “حزبا النور، والحرية والعدالة، والأحزاب ذات المرجعية الدينية، وجماعة الإخوان، والأزهر الشريف، وجمعية أنصار السنة المحمدية، والهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح، والجمعية الشرعية، ومجلس شورى العلماء، سيكونون في هيئة واحدة لاختيار مرشح رئاسي بشكل جمعي، حيث سيجتعمون بالمرشحين للرئاسة”.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية على الهواء مباشرة مع برنامج “بلدنا بالمصري”: “أعضاء هذه الجماعات سيقومون بدراسة السمات التي يجب وجودها في المرشح الرئاسي المزعم دعمه، والفريق الذي ينتوي الاستعانة به، بعد عرض جميع المرشحين على كل هذه الهيئات، ثم يتم الاتفاق على مرشح واحد”.

وأكد بكار أن الحديث سيكون عن المرشحين الموجودين على الساحة حاليًا، مع إمكانية طرح أسماء أخرى.

وحول احتمال ترشيح جماعة الإخوان لقياديها خيرت الشاطر، قال نادر بكار: “الشاطر رمز كبير وسيؤثر بشكل كبير على السباق الرئاسي وسيحصل على أصوات كبيرة لحسم السباق الرئاسي لصالحه”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*