الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » المعارضة السورية تدعو الأسد لتسليم السلطة للشرع

المعارضة السورية تدعو الأسد لتسليم السلطة للشرع

واصل النظام السوري قمعه للمحتجين الذين خرجوا في كامل أنحاء البلاد مطالبين بسقوطه، وشهدت بلدة جوبر المتصلة بحي العباسيين، في دمشق اشتباكات بين قوات الأمن والجيش النظامي و«الجيش الحر», كما خرجت مظاهرات في حي القدم «نادت بإعدام الرئيس بشار الأسد وتسليح الجيش الحر».

من جهته، دعا المجلس الوطني السوري الذي تفادى التعليق المباشر على مقررات القمة العربية التي انعقدت أول من أمس في العاصمة العراقية بغداد، إلى وضع خطة مجلس جامعة الدول العربية الداعية إلى تفويض الرئيس بشار الأسد صلاحياته إلى نائبه فاروق الشرع لبدء عملية انتقالية، موضع التنفيذ، مرحبا «بانعقاد القمة العربية في بغداد وما يحمله من دلالات على تضامن عربي».

إلى ذلك، أعلنت وزارة الخزانة الأميركية عن إضافة 3 أسماء من القيادات العسكرية السورية إلى قائمة العقوبات الأميركية, وتضم وزير الدفاع السوري داود راجحة، وكلا من نائب رئيس هيئة الأركان العماد منير أدنوف، ورئيس الحرس الرئاسي العميد زهير شاليش، المعروف أيضا باسم ذو الهمة شاليش. 

وميدانيا شهدت سوريا أمس جمعة دامية جديدة حيث استمرت قوات الأمن والجيش النظامي السوري في دك المناطق الساخنة في البلاد بالقذائف المدفعية.

وبعد تراجع الأسد خطوة للوراء بعد موافقته على تنفيذ خطة المبعوث الأممي كوفي أنان مطالبا بأن توقف المعارضة القتال أولا وأن توقف الدول الأخرى، قال أحمد فوزي المتحدث باسم كوفي أنان في رد على تصريحات الأسد: «على الرئيس السوري أن يصدر أمرا بوقف إطلاق النار دون انتظار أن تتخذ المعارضة الخطوة الأولى», مؤكدا أن «التنفيذ يجب أن يتم الآن وأنــــــه على الطرف الأقــوى أن يبادر».

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*