السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » سوريا : الرؤساء في المؤتمرات والشعب في الدم

سوريا : الرؤساء في المؤتمرات والشعب في الدم

شنَّت الميليشيات النظامية السورية مداهمات واعتقالات في مناطق عدة في ريف دمشق، فيما تواصلت الاشتباكات الليلية بين ميليشا الأسد ومنشقين في محيط العاصمة.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان وناشطين، قال عضو مجلس قيادة الثورة في دمشق ديب الدمشقي: إن الميليشيات السورية نفَّذت مداهمات وحملات اعتقال في الضمير ودوما وكفربطنا في ريف دمشق.

وقال المرصد السوري في بيان: “شاب قتل فجر اليوم في مدينة الضمير في كمين نصبته له قوات الأمن السورية التي تنفذ حملة مداهمات واعتقالات في المدينة أسفرت عن اعتقال أربعة أشخاص”.

وفي مدينة دوما تمركزت ثلاث ناقلات جند مدرعة صباح اليوم الأحد، وسمع دوي إطلاق نار في أرجاء المدينة، ونفذت ميليشيات النظام حملة مداهمات واعتقالات.

وذكر الدمشقي أن بلدة كفربطنا في الريف تشهد استنفارًا أمنيًّا كثيفًا وانتشارًا للدبابات في كل الحواجز وإطلاق نار من رشاشات ثقيلة، لافتًا إلى أن القناصة يستهدفون أي شيء يتحرك.

وبحسب وكالة فرانس برس، فقد سمع صوت إطلاق نار كثيف من أسلحة رشاشة وثقيلة ودوي عدة انفجارات فجرًا في قرية معربا.

وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوجان قد ألقى بكلمة في افتتاح مؤتمر “أصدقاء الشعب السوري” في إسطنبول، أعرب خلالها عن اعتقاده بوجوب تعاون المعارضة السورية مع بعضها البعض بشكل متناسق.

وقال رئيس وزراء تركيا: “إن أي عمل نقوم به سيكون مفيدًا للمعارضة السورية، لكن أي تدخل خارجي عسكري في سوريا ستستخدمه الحكومة السورية لمزيد من القتل والتدمير، وعلى مجلس الأمن القول بحزم للحكومة السورية: أوقفي القتل، وإذا فشل مجلس الأمن بذلك من جديد فنكون قد أفقدنا الشعب السوري الأمل”.

وأضاف رجب أردوجان: “النظام السوري يستخدم القوة المفرطة دون أي رحمة، ولذلك يجب على النظام الدولي أن يقول له: “قف”، بدل أن يقف النظام الدولي عاجزًا، وإننا نرفض رفضًا قاطعًا النظر إلى الحسابات والتوازنات الدولية في القضية السورية، فالنظام يستخدم الأسلحة الثقيلة ضد شعبه دون أي إنسانية، وللأسف الشديد لم ينجح النظام الدولي وفشل في الوقوف أمام ما يقوم به النظام السوري”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*