الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » تقييم ودراسة لواقع الإنترنت في العالم العربي

تقييم ودراسة لواقع الإنترنت في العالم العربي

كشفت فعاليات “قمة عرب نت” التي اختتمت في بيروت مساء السبت واستمرت خمسة أيام، عن تقدم كبير في العالم الرقمي، وضعف واقع العالم العربي خصوصا في تطبيقات الهاتف الجوال.

ورأى أستاذ الصحافة والإعلام في الجامعة الأميركية في بيروت جاد ملكي أن أهم ما قدمته القمة استضافتها لوفود متخصصة في مجال الإنترنت من أنحاء العالم، كما أنها أفسحت لعرض ما لدى تلك الوفود للنقاش وتبادل الرأي.

وقال ملكي -للجزيرة نت- إن القمة جعلت من بيروت مركزا رئيسيا للإعلام الرقمي (digital media) وتقنياته، ويسجل لها دعوتها هذا العام لأكاديميين للمرة الأولى.

وفي محاضرة لمدير التطوير العالمي في موقع “ويكيبيديا” باري نيوستن، وصف هدف موقعه بأنه “تعميم المعرفة حول العالم”، قائلا “نحن الموقع الخامس على الإنترنت، ولدينا 480 مليون زائر شهرياً و21 مليون مقال و12 مليون صورة”.

تنوع 

وقد تميزت الفعاليات بتنوع الموضوعات التي طرحت، مع تقديم برامج مطورة في مجالات التعليم والصحة والسياحة والقطاع المصرفي. ويصف خضر سلامة -مدون وخبير إعلام اجتماعي- للجزيرة نت الموضوعات المطروحة بالمهمة جدا، ويرى أن المطلوب فتح المجال أمام الجمهور بشكل أوسع، فالتسجيل مرتفع الثمن، ويجب أن تتاح فرصة أمام الشركات المتوسطة والصغيرة لتأخذ دورها.

ومما خلصت إليه القمة أن المواقع التقليدية على الإنترنت تفقد أهميّتها لصالح مواقع التواصل الاجتماعي، وأن الإعلام الرقمي شهد ازدهارا في المنطقة بعد الثورة المصرية، وحصلت زيادة بنسبة 100% في استخدام الإنترنت.

ومقارنة بين التطور بواسطة الإنترنت، وبين الجوال، تبين أن “الوصول إلى 850 مليون مستخدم لـفيسبوك احتاج إلى ثماني سنوات عبر الإنترنت، لكن عبر الجوال أمكن الوصول إلى 425 مليون مستخدم في أربع سنوات”.

الكوكب الذكي

وطرح موضوع “كوكب أذكى”، وفيه أن ملامح كوكب أذكى تتشكل من حولنا في كل ثانية وكل اتجاه، وحجم المعلومات الجديدة التي يتم إنتاجها كل يوم على الإنترنت يبلغ 15 بيتابايت ‪pitabytes‬، (وحدة البيتابايت هي 15 صفرا بعد الواحد).

ويستنتج مصطفى شمص -المدير التقني لشركة “منتيس” (Mentis) المختصة بالمواقع الإلكترونية والتسويق الإلكتروني، في تصريح للجزيرة نت أن القمة تعتبر الأكبر من نوعها في العالم العربي، حيث جمعت عدة أسماء عالمية.

وقال إنه يستفاد من القمة أن تثبت الشركات اسما لها، وتؤمن جمع المعلومات والإحصائيات الموثقة عن العالم العربي، وهي بذلك تشكل حركة إعلامية اقتصادية اجتماعية.

إشكالية العربية

ومن أبرز الإشكاليات التي أخذت على القمة إهمال الاهتمام باللغة العربية، حيث لا تتعدى تطبيقات الجوال الألف، وهو ما اعتبر غير كاف بالمقارنة مع التطبيقات الأجنبية.

وينتقد خضر سلامة القمة قائلا “القيمون عليها مصرون أن تكون باللغة الإنجليزية، ولا تأخذ بعين الاعتبار ضرورة توسيع المعرفة العربية بالإنترنت، وهي أزمة متكررة سنة بعد سنة”.

وقد وعد مدير ويكيبيديا بتعزيز اللغة العربيّة على الموسوعة الإلكترونية الحرة، وحض الجميع على المشاركة في بناء ويكيبيديا باللغة العربية، مقرا بـ”قدرات ضخمة للغة العربيّة على الإنترنت فهذه فرصة لإعادة الدور اللغوي والتاريخي للمنطقة”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*