الأربعاء , 7 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » واشنطن تلاحق زعيم حركة لاشكر طيبة

واشنطن تلاحق زعيم حركة لاشكر طيبة

أعلنت الولايات المتحدة مكافأة قدرها عشرة ملايين دولار لمن يدلى بمعلومات تساعد على اعتقال زعيم جماعة لاشكر طيبة الباكستانية المتشددة المدرجة على قائمة الإرهاب الأمريكية.

وانضم حافظ محمد سعيد رئيس مؤسسة الدعوة الواجهة لجماعة لاشكر طيبة إلى قائمة المطلوبين لدى واشنطن التي يأتي في مقدمتها زعيم تنظيم القاعدة ايمن الظواهري ورصدت مكافأة قدرها 25 مليون دولار لاعتقاله.

كما رصدت واشنطن مليوني دولار أمريكي مكافأة لاعتقال عبد الرحمن مكي الرجل الثاني في جماعة لاشكر طيبة وصهر حافظ سعيد.

وأعلنت عن هذه المكافأة ويندي شيرمان مساعدة وزيرة الخارجية الأمريكية خلال زيارة الى الهند الاثنين.

كما نشر موقع “ريواردز فور جستس” الحكومي الذي تنشر فيه وشنطن لائحة الاشخاص الذين تطاردهم عن المكافأة.

ويعتقد أن “حافظ سعيد نظم هجمات ارهابية بينها اعتداءات مومباي في الهند عام 2008 التي اودت بحياة 166 شخصا بينهم ستة امريكيين”.

وكانت باكستان فرضت الاقامة الجبرية على حافظ سعيد لمدة شهر بعد اعتداءات مومباي ثم اطلقت سراحه في 2009 نظرا لغياب ادلة تبرره احتجازه.

وشارك حافظ سعيد الذي يدير مؤسسة الدعوة في تظاهرة في 27 مارس / آذار الماضي تدعو باكستان إلى عدم اعادة فتح الطرق امام قوافل نقل الامدادات الى قوة حلف شمال الاطلسي في أفغانستان.

وتنفي مؤسسة الدعوة التي تعد واحدة من اهم المنظمات غير الحكومية للمساعدات في باكستان خصوصا بعد نشاطاتها لمساعدة ضحايا الزلزال في 2005 تورطها في أي اعمال ارهابية.

ورحبت الهند بالإعلان الأمريكي واعتبر بيان لوزارة الشؤون الخارجية الهندية أن هذه الخطوة ” تعكس التزام الهند والولايات المتحدة بتقديم مدبري هجمات مومباي إلى العدالة والجهود المتواصلة لمكافحة الإرهاب”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*