السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » عقوبات أفريقية على زعماء انقلاب مالي

عقوبات أفريقية على زعماء انقلاب مالي

أعلن مفوض الاتحاد الإفريقي للسلام والأمن رامتان لامامرا أن الاتحاد قرر فرض عقوبات على قادة اللانقلاب العسكري في مالي.

وقال لامامرا في تصريح صحفي يوم 3 أبريل/نيسان: “لقد قرر الاتحاد فرض حظر على تنقل قائد الانقلاب وأنصاره الذين يحولون دون إعادة النظام الدستوري، إضافة إلى تجميد أرصدتهم”.

وأعرب المسؤول الإفريقي عن دعم الاتحاد لقرار التجمع الاقتصادي لدول غرب إفريقيا “إيكواس” بإعلان حالة التأهب القتالي لقوات الاحتياط التابعة له.

وفي إطار الحراك الدولي من أجل إعادة النظام الدستوري في مالي أعلن المندوب الفرنسي في مجلس الأمن الدولي جيرار أرو أن باريس اقترحت على الأمم المتحدة إصدار بيان رئاسي حول الوضع في مالي، مشيرا إلى أن هذه المبادرة لاقت تأييدا في أوساط مجلس الأمن وأنها حاليا قيد النقاش.

وتوقع الدبلوماسي الفرنسي أن ينجز المجتمع الدولي مشروعا متفقا عليه للبيان حول الوضع في مالي بعد ساعات.

وأضح أرو أن باريس اقترحت على مجلس الأمن أن يؤكد تأييده للخطوات التي اتخذتها المنظمات الإقليمية وفي مقدمتها الحراك الذي قامت به مجموعة “إيكواس”.

يذكر أن الانقلاب العسكري في مالي وقع في الوقت الذي كان فيه الجيش المالي يخوض قتالا ضد الانفصاليين الطوارق في شمال البلاد، وأعلن قادة الانقلاب أنهم قاموا به بسبب عجز الحكومة عن تنظيم العملية العسكرية بشكل مقبول.    

وفي ظروف عدم الاستقرار السياسي في البلاد نفذت جماعات الطوارق المتمردين هجوما على القوات الحكومية وبسطت سيطرتها على عدد من المناطق التي كانت تسيطر عليها السلطات المركزية قبل الانقلاب.

من جانبها صرحت هيئة الأمن المالية أن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي استولى على معسكر الجيش المالي السابق بالقرب من مدينة تيمبوكتو وحوله إلى مركز إقليمي له. واتهمت الهيئة قادة تمرد الطوارق في تنسيق عملياتهم مع التنظيم.

ودعت المديرة العامة لمنظمة اليونسكو إيرينا بوكوفا المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات عاجلة من أجل حماية الآثار التاريخية في تيمبوكتو، عاصمة إحدى الدول الإفريقية القديمة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*