الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » معارك المجموعات المسلحة في ليبيا

معارك المجموعات المسلحة في ليبيا

 

أعلنت مصلحة الجوزات والهجرة المصرية التابعة لوزارة الدخلية حصول والدة المرشح الرئاسي حازم أبو إسماعيل على وثيقة سفر أمريكية.

وتؤكد معلومات من دائرة الهجرة الأمريكية إمكانية حصول أي حامل لبطاقة الإقامة الدائمة على وثيقة للسفر تسهل دخوله وخروجه من الولايات المتحدة.

ويوضح موقع دائرة الهجرة الأمريكية (http://www.uscis.gov) أن الولايات المتحدة تمنح وثيقة لسفر لمن يحتاجها من حاملي البطاقة الخضراء الخاصة بالإقامة الدائمة في الولايات المتحدة.

ويذكر الموقع أن أنواعا من وثائق السفر تقوم مقام إذن دخول البلد (visa) ، منها المخصص لطالبي اللجوء السياسي، وأخرى لسفرة واحدة، أما حملة البطاقة الخضراء المخصصة للإقامة الدائمة (green card) فيمكنهم الحصول على وثيقة دخول متعددة المرات، لتسهيل سفرهم من وإلى الولايات المتحدة.

مفاجأة الجوزات والهجرة

وقد أقام حازم أبو إسماعيل، المرشح المحتمل لرئاسة مصر، دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإدارى، طالب فيها بإصدار حكم قضائي بإلغاء قرار وزير الداخلية باعتبار والدته “نوال عبد العزيز عبد العزيز نور” سبق وأن حملت الجنسية الأمريكية.

وطالب أبو إسماعيل فى دعواه رقم 32817 لسنة 66 قضائي إلزام وزير الداخلية بتسليمه وتسليم رئيس اللجنة القضائية المشرفة على انتخابات رئيس الجمهورية وثيقة رسمية تفيد أن والدته لم تحمل جنسية أي دولة أخرى غير المصرية.

وأوضح المرشح المصري في دعواه أنه تقدم للترشح لانتخابات الرئاسة في 31 مارس الماضي، وتردد في وسائل الإعلام أن والدته تحمل الجنسية الأمريكية.

وبناء على تلك الشائعات تقدم بطلب إلى رئيس اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية يطلب إيفاد مندوب من اللجنة إلى مصلحة الجوازات والهجرة للاستعلام عن جنسية والدته والتأكد من أنها مصرية الجنسية خالصة، ولا تحمل أي جنسية أخرى.

وأن هدفه من هذا الطلب عدم صدور قرار من رئيس اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية باستبعاده، ولا يتمكن من الطعن على هذا القرار لأن الإعلان الدستوري حصن قرارات هذه اللجنة من الطعن عليها أمام المحاكم.

وتابع أبو اسماعيل في دعواه أمام القضاء الإداري أن محاميه ذهب للحصول على وثيقة من مصلحة الجوزات والهجرة التابعة لوزارة الداخلية المصرية بعدما تقاعست اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية.

وحسم الجدل في تلك الشائعة غير أن محاميه فوجئ برد المصلحة بأن والدته التي توفيت وهي في السبعين من عمرها حملت وثيقة سفر أمريكية قبل وفاتها بـ4 أشهر.

قرار مخالف للقانون

وأعلن أبو إسماعيل في شكواه أن قرار وزارة الداخلية بأن والدته تحمل وثيقة سفر أمريكية باطل ومخالف للقانون والدستور، فقانون الجنسية المصري يلزم الحصول على إذن من وزير الداخلية قبل التجنس بجنسية أخرى غير المصرية، وهذا لم يحدث مع والدته، كما لا يجوز قانونا اعتبار من يحمل وثيقة سفر أمريكية مواطنا أمريكي الجنسية، مطالبا الاستعلام من أمريكا أو سفارتها قبل أن يقال إن والدته أمريكية .

وكان أبو إسماعيل خص “العربية.نت” بتصريحات حصرية حول آخر تطورات أزمته الحالية التي أثيرت عقب شائعات حمل والدته الجنسية الأمريكية مما يهدد صحة ترشحه لانتخابات رئاسة الجمهورية.

أبو اسماعيل: أعيش أسوأ أيام حياتي

وقال أبو إسماعيل إنه يعيش أسوأ أيام حياته، منذ بداية حملته الانتخابية من مسجد أسد بن الفرات بمدينة الجيزة عقب نجاح الثورة المصرية وقبل أكثر من عام، لشعوره بوجود مؤامرة ضده من السلفيين الذين يرفضون الإعلان صراحة عن دعمه أو الصمت وعدم محاولة التأثير عليه للتنازل لصالح مرشح الإخوان خيرت الشاطر.

وأكد أنه يتعرض لضغوط من مشايخ سلفيين لحمله على التنازل لخيرت الشاطر مرشح جماعة الإخوان المسلمين.

واستطرد: ما نسمعه في الإعلام شيء، وما يقال في الغرف المغلقة أمر آخر في صورة من المماطلة السياسية. ويرى أن تلك التجربة الحالكة على نفسيته بمثابة ابتلاء من الله.

لا أعرف الكذب

وأقسم أبو اسماعيل  بأنه لا يعرف الكذب ولم يتطرق إليه في حياته، وأنه غير طامع في منصب ولا جاه، ولا يريد من وراء ترشحه للرئاسة سوى الإصلاح وفق منطق سيدنا شعيب مع قومه: “إن أريد إلا الإصلاح ما استطعت وما توفيقي إلا بالله عليه توكلت وإليه أنيب”.

ووجه نداء لمن يرغبون في تشويه سمعته قائلا: لا تغرنكم الدنيا كما غرت ساكني طرة وأبو زعبل، ولتكن لكم عبرة من مصيرهم، فكما شوه النظام السابق أيمن نور في انتخابات 2005.. الآن بعد الثورة يوجد من يسعى إلى تشويه حازم صلاح أبو إسماعيل، الذي درس القانون وعمل به ويعلم تماما أن توقيعه على استمارة الترشيح يمثل إدانة لوثبت عكس صحة ما يقول، وأنا لست بذلك التهور لأن أقدم على عمل من شأنه القضاء على سمعتي وسط المجتمع الذي يثبت يوما بعد يوم قربه من برنامجي، فقد أثار ذلك القرب الغيورين والحاقدين فجعلهم يكيدون ويمكرون والله خير الماكرين.

 

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*