الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » تنسيق إخواني سلفي لتحديد رئيس مصر

تنسيق إخواني سلفي لتحديد رئيس مصر

نشرت صحيفة الأهرام المصرية تقريرًا عن أن كواليس حزب النور بوجه عام والدعوة السلفية بالإسكندرية بصفة خاصة‏‏ تشهد تحركات مكثفة بداخلهما لحسم موقفهما من دعم المرشح الإسلامي، في ظل رغبة أعضائها ومؤيديها ضرورة الإعلان الصريح والمبكر عن المرشح الذي سيلقى الدعم والتأكيد من الحزب والدعوة السلفية.

وقالت صحيفة الأهرام: “شهد الحزب تحولاً بين أعضائه عقب إعلان جماعة الإخوان المسلمين عن الدفع بمرشحها خيرت الشاطر لسباق الرئاسة، حيث إن هناك رأيًا بين صفوف الدعوة السلفية وحزب النور بتوحيد المواقف والاتفاق على مرشح الإخوان خيرت الشاطر في حالة استبعاد أبوإسماعيل من خوض الانتخابات”.

وأضافت الصحيفة في تقريرها: “أصبح من المؤكد أن المرشحين أبوالفتوح والعوا خارج حسابات حزب النور نهائيًّا”.

وعلمت الأهرام من مصادر سلفية موثوق بها أن هناك اتفاقًا يتم حاليًا على دعم الشاطر مقابل أن يكون نائب رئيس الجمهورية المقبل من السلفيين أسوة بما حدث بمجلسي الشعب والشورى، إلا أن هناك أعدادًا كبيرة من كوادر الحزب بالتحديد تتحفظ على ذلك، وأكدت عدم ميلها لهذا الاتفاق، بل وصل الأمر إلى إعلانها وتأكيدها لدعم المرشح حازم أبوإسماعيل.

وقالت الصحيفة: “الهيئة العليا لحزب النور قررت مطالبة القواعد الشعبية باستطلاع آراء محددة بشأن مرشح الرئاسة ورغبات الأعضاء لكي يتم اتخاذ القرار النهائي الذي يصدر خلال ساعات على أرضية صلبة وثابتة؛ تلاشيًا لحدوث انشقاق في الوقت الذي يوجد فيه مناهج وتيارات سلفية أعلنت فعليًّا دعمها لأبوإسماعيل، على الرغم من الشائعات التي تطارده بالاستبعاد من الانتخابات لجنسية والدته الأمريكية”.

وأضافت الأهرام: “على الجانب الآخر بدأت جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة في التحرك بقوة شديدة للترويج لخيرت الشاطر من خلال الاتصالات واللقاءات المكثفة والسرية مع قيادات الدعوة السلفية لإقناعهم بوحدة الصف الإسلامي والاتفاق على مرشح واحد حتى لايكون هناك تفتيت في الأصوات الذي سيصب في مصلحة المرشحين الآخرين”.

واختتم تقرير صحيفة الأهرام بقوله: “نجح أعضاء مجلسي الشعب والشورى بالحرية والعدالة في احتواء زملائهم بالمجلس من حزب النور الذين أصبح معظمهم يرحب بترشيح الشاطر في خطوة نحو تنسيق الموقف وإفساح الساحة للشاطر، خاصة إذا تم استبعاد حازم أبوإسماعيل”.

وكان مرشح جماعة “الإخوان المسلمين” لانتخابات الرئاسة في مصر خيرت الشاطر قد شدد على أن “الشريعة الإسلامية كانت وستظل مشروعه الأول والأخير”.

وأكد المهندس خيرت الشاطر خلال لقاءٍ عقده في مقر الهيئة الشرعية للحقوق والإصلاح أنه سيعمل على تكوين مجموعة من أهل الحل والعقد لمعاونة البرلمان في تحقيق هذا الهدف.

وفي هذا السياق، قال مسئول في حملة الشاطر الانتخابية، طالبًا عدم كشف اسمه: إن برنامج الشاطر هو نفس برنامج حزب “الحرية والعدالة” الذي يدعو إلى “دولة إسلامية وطنية دستورية ديمقراطية حديثة تقوم على مرجعية الشريعة الإسلامية”.

وأضاف المصدر وفق وكالة “فرانس برس”: “مرشح الإخوان للرئاسة “ملتزم بالمادة الثانية من الدستور السابق التي يوافق عليها المصريون كلهم”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*