الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » قاعدة العراق تخسر أهم رجالها

قاعدة العراق تخسر أهم رجالها

أعلن المتحدث باسم قيادة عمليات الأنبار الرائد في الجيش العراقي ياسين محمد أن قوة من التدخل السريع التابعة للجيش العراقي تمكنت من اعتقال وزير المال في دولة العراق الإسلامية المدعو إبراهيم ردام حسين وأحد مساعديه في منطقة الصقلاوية قرب الفلوجة.

وبحسب وكالة فرانس برس، قال المتحدث الأمني العراقي: “القوة نصبت كمينًا منذ أيام عدة ووضعت بعض المناطق تحت المراقبة بعد القبض على شبكة تابعة لتنظيم القاعدة”.

وأضاف ياسين محمد: “لقد تم اعتقال ردام حسين اليوم عند خروجه من أحد المخابئ التي كانت تخضع للمراقبة، وجرت مصادرة مبالغ مالية كانت بحوزته، بالإضافة إلى مسدسين شخصيين كانا بحوذته”.

وكان فرار عدد من المسجونين بتهمة “الإرهاب” من سجنٍ بكركوك قد أدى إلى اعتقال 22 شرطيًّا عراقيًّا, بينما سعت السلطت لزيادة الحراسة على السجن.

وفرَّ المسجونون من السجن – الذي يقع داخل مجمع حصين للشرطة بوسط كركوك – بعد أن أزالوا وحدة التهوية في دورة مياه واستخدموا بطاطين في الفرار عبر الفتحة.

وقال اللواء جمال طاهر قائد الشرطة في محافظة كركوك في مؤتمر صحافي: إن الشرطة اعتقلت 22 شرطيًّا وموظفًا من المسؤولين عن السجن وإنهم يخضعون للتحقيق.

وأضاف أن السلطات زادت من عدد الحراس على السجن وأن البحث جارٍ عن الفارين.

وقال: إن صورهم وُزِّعت على دوريات الشرطة ورصدت جائزة لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض عليهم, وفقًا لرويترز.

وقال طاهر: إن أحد الهاربين اعتقلته قوات الأمن الكردية في أربيل في إقليم كردستان شبه المستقل وسلم إلى شرطة كركوك.

وقال عدنان الأسدي وكيل وزارة الداخلية العراقية: إن من الواضح أن إهمالاً قد وقع وإلا فكيف يمكن أن يهرب هذا العدد من المسجونين، وقال: إن 11 مسجونًا منهم متهمون بتهم إرهاب.

وكان مصدر أمني عراقي قد ذكر أن 19 سجينًا بينهم محكومان بالإعدام قد فروا من سجن في كركوك.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*