الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » مصر : الجماعة الإسلامية ترشح صفوت حجازي للرئاسة

مصر : الجماعة الإسلامية ترشح صفوت حجازي للرئاسة

أعلنت الجماعة الإسلامية رسميًّا أنها ستخوض انتخابات الرئاسة بممثل عن حزب “البناء والتنمية” التابع لها، وأنه سيتقدم بأوراق ترشحه رسميًّا غدًا الأحد، قبل إغلاق باب الترشح.

وبحسب “بوابة الشروق” فقد ذكرت مصادر داخل الجماعة أنها اجتمعت بالدكتور صفوت حجازي بمقر حزب “البناء والتنمية”، وأنها استقرت على الدفع به كـ”مرشح احتياطي” حال استبعاد المرشحين الإسلاميين الحاليين.

وأكد الدكتور عصام دربالة – رئيس مجلس شورى الجماعة – أن الجماعة الإسلامية قررت الدفع بمرشح قد يكون صفوت حجازي فعلاً للانتخابات الرئاسية، بعد أن اتضحت النية لتكرار “السيناريو اليمني” في مصر، من خلال الدفع بنائب الرئيس السابق للحكم، بينما يبقى الرئيس خلف الستار يدير مقاليد الأمور.

وجاء هذا القرار بعد أن ترددت أنباء عن انسحاب الشيخ حازم صلاح أبوإسماعيل عقب تفجير قضية جنسية والدة الشيخ الأمريكية.

وقال محمد حسان حماد – سكرتير المكتب الإعلامي للجماعة الإسلامية -: “مجلس شورى الجماعة الإسلامية قرر الدفع بمرشح لانتخابات الرئاسة كمرشح “احتياطي”، وذلك غدًا الأحد إلى لجنة الانتخابات الرئاسية في آخر أيام الترشح لانتخابات الرئاسة”.

وأضاف سكرتير المكتب الإعلامي للجماعة الإسلامية: “القرار تم اتخاذه بعدما تفجرت قضية جنسية المرشحين الإسلاميين في انتخابات الرئاسة وعلى رأسهم الشيخ حازم صلاح أبوإسماعيل والدكتور عبد المنعم أبوالفتوح والدكتور محمد سليم العوا، وقضية وجود موانع قانونية لدى المهندس خيرت الشاطر مرشح جماعة الإخوان المسلمين لانتخابات الرئاسة”.

وكانت الجماعة الإسلامية قد أعلنت أن هناك تسريبات تشير إلى استبعاد المرشحين للانتخابات الرئاسية من ذوي التوجه الإسلامي لأسباب قانونية غامضة، مشيرة إلى وجود ما سمته بـ”إعادة إنتاج نظام مبارك” من خلال الترويج لترشيح عمر سليمان أو الفريق أحمد شفيق لتولي منصب الرئاسة لإحياء نظام مبارك من جديد والدفع في اتجاه تفريغ ثورة 25 يناير من مضمونها، بتمهيد الأمور لتولي عمر سليمان نائب الرئيس السابق لمنصب الرئاسة على غرار النموذج اليمني، وهو ما لا يمكن قبوله من الشعب المصري بحال من الأحوال.

وكان حزب الحرية والعدالة الجناح السياسي لجماعة الإخوان المسلمين قد قرر ترشيح الدكتور محمد مرسي رئيس الحزب لانتخابات رئاسة الجمهورية كاحتياطي لخيرت الشاطر المرشح الأساسي، تحسبًا لخروجه من السباق لأي سبب.

وذكرت صحيفة “البديل” أن ترشيح محمد مرسي جاء ليكون بديلاً للمهندس خيرت الشاطر في حالة وجود أي موانع قانونية تعوقه عن خوض السباق، في ظل وجود جدل قانوني حول أحقيته في الترشح للرئاسة، ورفع دعاوى قضائية لاستبعاده، بعد حصوله على عفو من المجلس العسكري.

وسيقوم محمد مرسي بالانسحاب في اللحظات الأخيرة، في حالة التأكد من أحقية الشاطر في خوض الانتخابات، وذلك بعد غلق باب الطعون وإعلان قائمة أسماء المرشحين النهائية.

وقال جمال حشمت – عضو الهيئة البرلمانية لحزب الحرية والعدالة -: “إن قرار الدفع بالدكتور محمد مرسي تم اتخاذه خلال اجتماع مجلس شورى الجماعة الذي انعقد يوم الثلاثاء الماضي، والذي تم الاتفاق خلاله على اختيار مرشح أساسي وآخر بديل، تحسبًا لأي تلاعب من جانب القائمين على الانتخابات أو المجلس العسكري”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*