الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » القاعدة تتبنى هجوم مأرب

القاعدة تتبنى هجوم مأرب

علنت جماعة تابعة لتنظيم “القاعدة في شبه الجزيرة العربية” مسؤوليتها عن الهجوم الذي استهدف أحد المواقع العسكرية في محافظة مأرب، في وقت مبكر من صباح الثلاثاء، والذي قالت مصادر حكومية لـCNN إنه أسفر عن مقتل ثمانية جنود، فيما ذكرت الجماعة المتشددة أن الهجوم خلف 15 قتيلاَ.
وقال مسؤول أمني بالمحافظة الواقعة في وسط اليمن إن مجموعة من المسلحين بالأسلحة الآلية والقنابل، كانوا يستقلون أربع سيارات نقل خفيفة من نوع “تويوتا”، هاجموا القاعدة العسكرية في منطقة “الشبكار”، وأضاف أن المسلحين تمكنوا من الهرب إلى محافظة “الجوف” المجاورة، في أعقاب الهجوم الذي استمر لنحو 40 دقيقة.
وأعلنت جماعة “أنصار الشريعة”، وهي جماعة مسلحة ترتبط بتنظيم القاعدة، وتسيطر على مناطق واسعة في الجنوب، مسؤوليتها عن الهجوم، وقالت في بيان إن 15 جندياً من الجيش اليمني لقوا حتفهم في الهجوم، كما أكدت مقتل أحد مسلحيها، وأضافت أنها تمكنت من السيطرة على عدد من المركبات العسكرية.
وقال مسؤول في وزارة الدفاع اليمنية إن خمسة من العناصر المسلحة لقوا حتفهم أثناء الهجوم، وأضاف، في تصريحات لـCNN، : “هجوم مأرب يأتي كجزء من سلسلة من الهجمات غير المتوقعة ضد القوات الحكومية.. مثل هذه الهجمات معقدة كثيراً وتخلف العديد من الضحايا.”
يُذكر أن جماعة “أنصار الشريعة” كانت قد أعلنت محافظة أبين، التي تسيطر على أجزاء واسعة منها منذ ما يقرب من عام، “إمارة إسلامية”، ودعت إلى تطبيق الشريعة الإسلامية في المحافظة، قبل أن تقوم القوات الحكومية بعملية عسكرية واسعة لاستعادة السيطرة عليها، أسفرت عن سقوط مئات القتلى والجرحى.
يأتي هجوم مأرب بعد يوم من اندلاع معارك عنيفة بين القوات الحكومية وعناصر يُشتبه في انتمائهم لتنظيم القاعدة، في منطقة “لودر”، بمحافظة أبين الاثنين، استمرت نحو أربع ساعات/ وأسفرت عن سقوط ما لا يقل عن 21 قتيلاً.
وقالت مصادر رسمية إن الحكومة اليمنية دفعت بالآلاف من الجنود، خلال الأسبوع الماضي، إلى جنوب البلاد، لمقاتلة تنظيم القاعدة، وتشديد الإجراءات الأمنية.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*