الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » نجاد في جزيرة أبو موسى !

نجاد في جزيرة أبو موسى !

استنكرت الإمارات زيارة الرئيس الإيراني أحمدي نجاد لجزيرة “أبو موسى” الإماراتية المحتلة، معتبرة أنها تتناقض مع الدعوات الإيرانية لإقامة علاقات جيدة مع الإمارات.
فقد أصدر وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد بيانا أدان فيه “بأشد العبارات الزيارة التي قام بها الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد لجزيرة أبوموسى الاماراتية التي تحتلها إيران منذ العام 1971″، معتبرا أنه “انتهاكا صارخا لسيادة الإمارات العربية المتحدة على أراضيها ونقضا لكل الجهود والمحاولات التي تبذل لإيجاد تسوية سلمية لإنهاء الاحتلال الإيراني للجزر الإماراتية الثلاث”، وفقا لوكالة الأنباء الإماراتية الرسمية.
وشدد على أن زيارة نجاد لن تغير من الوضع القانوني لهذه الجزر؛ لأنها جزء لا يتجزأ من التراب الوطني للإمارات، معتبا أن هذه الزيارة وخطاب نجاد الاستفزازي يكشفان زيف الادعاءات بشأن حرص إيران على إقامة علاقات حسن جوار وصداقة مع الإمارات العربية المتحدة ودول المنطقة.
وأشار البيان إلى استغراب الوزارة من توقيت الزيارة “كونها تأتي في وقت اتفقت فيه الدولتان على بذل جهود مشتركة لطي هذه الصفحة من خلال التوصل إلى حل لهذه القضية وفي الوقت الذي إلتزمت فيه دولة الإمارات بما تم الاتفاق عليه بين الدولتين رغبة منها في تهيئة الأجواء للتوصل إلى حل يعزز الاستقرار في المنطقة”، وأنها تعكس “خرقا واضحا وصريحا لهذا الإتفاق”.
جدير بالذكر أن إيران تحتل ثلاثة جزر إماراتية، هي “أبوموسى”، و”طنب الكبرى” و”طنب الصغرى”، وذلك منذ العام 1971، بعد خروج الاحتلال البريطاني من المنطقة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*