الأحد , 11 ديسمبر 2016

القاعدة وصلت عدن

أعلن مصدر أمني مقتل أربعة عناصر من القوات الحكومية جراء هجوم شنه عناصر القاعدة اليوم السبت استهدف نقطة أمنية في شمال عدن، فيما لقي ثمانية من المهاجمين مصرعهم.

وقال المصدر الأمني: “مسلحون من تنظيم القاعدة هاجموا نقطة جعولة الأمنية عند المدخل الشمالي لعدن من جهة لحج، ما أسفر عن مقتل أربعة من رجال الأمن”.

وأضاف المصدر وفق وكالة فرانس برس: “الاشتباكات خلّفت مقتل ثمانية من المهاجمين، وذلك بعدما تمكنوا من إحراق مركبتين للأمن في النقطة المذكورة”.

وتقع نقطة جعولة الأمنية، في نطاق حي المنصورة بعدن الذي يشهد تصعيدًا في أعمال العنف التي تنسب إلى تنظيم القاعدة.

ويسيطر التنظيم على قطاعات واسعة من جنوب البلاد، لاسيما في محافظتي ابين وشبوة الجنوبيتين، ويحاول تكثيف عملياته في عدن، كبرى مدن الجنوب وعاصمة اليمن الجنوبي السابق.

وكان الجيش اليمني قد أعلن نجاحه بمساعدة وحدة من مكافحة “الإرهاب” ولجان شعبية في السيطرة على أجزاء واسعة من منطقة لودر بمحافظة أبين، معلنًا أنه تصدى لمسلحين مرتبطين بتنظيم القاعدة يطلقون على أنفسهم اسم “أنصار الشريعة”.

وأفاد مسئول محلي بأن وحدات الجيش قتلت أمس الجمعة نحو 34 شخصًا من عناصر القاعدة بمنطقة لودر، مما يرفع إلى مائتين عدد القتلى الذين سقطوا بالمعارك منذ الاثنين الماضي.

وقال مصدر أمني في بيان أصدره: “جرى إلقاء القبض على أبرز المطلوبين القيادي بالقاعدة عبد الرؤوف نصيب وعضو التنظيم جلال الصيبي، وقد اعتقلا إثر مواجهات عنيفة بين القوات الحكومية وعناصر القاعدة بمدينة لودر أمس الجمعة”.

وذكر مسئولون محليون أن الجيش كثف عملياته بإرسال وحدة من القوات الخاصة من العاصمة صنعاء للمشاركة بالقتال، لافتين إلى أن القوات الجوية قصفت أمس موقعين تسيطر عليهما جماعة أنصار الشريعة، لكن لم ترد أنباء عن سقوط قتلى أو جرحى.

على الجانب المقابل أعلنت الجماعة في بيان أن مقاتليها قتلوا 37 شخصًا من القبائل كانوا يحاربون مع القوات الحكومية اليومين الماضيين منهم سبعة قتلوا بمعارك الجمعة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*