الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » استبعاد سليمان والشاطر وحازم من رئاسة مصر

استبعاد سليمان والشاطر وحازم من رئاسة مصر

أكد المستشار فاروق سلطان رئيس اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية في بيان مساء اليوم “أن اللجنة العليا انتهت من عملها الذي بدأته منذ أول أمس بشأن فحص ومراجعة جميع ملفات المتقدمين للترشح لمنصب رئيس جمهورية مصر العربية، وكذا بحث الاعتراضات المقدمة من بعض المرشحين على آخرين، وقد انتهت اللجنة إلى استبعاد عشرة من طالبي الترشيح لعدم توافر شرط أو أكثر من الشروط الواجب توافرها قانونيا.

وأوضحت اللجنة في بيانها أنها كلفت المستشار حاتم بجاتو الأمين العام للجنة بإخطار من تم استبعادهم ليتسنى لمن يرغب منهم في التظلم إلى اللجنة في المواعيد المقررة قانونيا.

أسباب استبعاد المرشحين العشرة

عمر سليمان

وحول قرار استبعاد المرشحين، تبين أن استبعاد عمر سليمان جاء نتيجة عدم حصوله على ألف نموذج تأييد شعبي (توكيل) في إحدى المحافظات، بالمخالفة لنص الإعلان الدستوري وقانون تنظيم الانتخابات الرئاسية الذي أوجب حصول المتقدم للترشح على 30 ألف توكيل تتوزع على 15 محافظة، شريطة ألا يقل عدد التوكيلات عن ألف توكيل في المحافظة الواحدة.

خيرت الشاطر وأيمن نور

وجرى استبعاد خيرت الشاطر وأيمن نور، بعدما تبين عدم حصولهما على رد اعتبار بموجب حكم قضائي، إثر سابقة إدانتهما بأحكام قضائية نهائية

كما تبين أن استبعاد حازم صلاح أبو إسماعيل قد جاء في ضوء التأكد بموجب أوراق ومستندات رسمية تفيد حصول والدته على الجنسية الأمريكية، بما يخالف معه شروط الترشح المقررة بموجب الإعلان الدستوري الصادر في 30 مارس من العام الماضي وقانون تنظيم الانتخابات الرئاسية.

حازم صلاح أبو إسماعيل

وتم استبعاد كل من أحمد محمد عوض ومرتضى منصور، نظرا لأنهما مرشحان عن حزب سياسي واحد متنازع على رئاسته.

كما جرى استبعاد حسام خيرت، بعدما تبين أنه مرشح عن حزب متنازع على رئاسته وليس له أي ممثل قانوني.

وتم استبعاد ممدوح قطب، بعد أن تبين أن الحزب السياسي الداعم لترشيحه ليس له أي ممثل في البرلمان بمجلسيه “الشعب والشورى” بالمخالفة للقانون الذي يوجب أن يكون المتقدم للترشح بالطريق الحزبي، ممثلا لحزب قد حصل في الانتخابات البرلمانية الأخيرة على مقعد واحد على الأقل في أي من المجلسين.

مرتضى منصور

وجرى استبعاد أشرف بارومة بعد أن تبين أنه متهرب من أداء الخدمة الوطنية العسكرية، فيما تم استبعاد إبراهيم الغريب بعد أن تبين حصوله على الجنسية الأمريكية وعجزه في نفس الوقت عن إتمام 30 ألف توكيل شعبي.

أبو إسماعيل يهاجم اللجنة

وفور صدور الخبر، هاجم محامي مرشح الرئاسة في مصر الشيخ حازم أبو إسماعيل قرار لجنة الانتخابات الرئاسية استبعاد أبو اسماعيل وآخرين من السباق، قائلاً إنه يتوقع أزمة كبرى. 

وقال أبو إسماعيل: “توقيت البت في المستبعدين كان الأمس وصدور قرار استبعاده بعد هذا التوقيت شىء مريب، ونحن لدينا حكم قضائي صادر ضد لجنة الرئاسة. ومصادمة الحكم القضائي مصادمة للدولة، فاللجنة مختصة بفحص شروط الترشيح وليس إعطاء قرارات من نفسها”.

وأضاف أبو إسماعيل في مداخلة هاتفية على قناة الحكمة في “برنامج مصر الحرة” مساء اليوم السبت، “أنه لم يخطر حتي الآن بقرار استبعاده من الانتخابات الرئاسية، وأن ما تفعله لجنة الرئاسية لعب بالنار، وإطاحة بكل مؤسسات الدولة”.

وذكر أبو إسماعيل “أنا من تقدمت إلى القضاء لنفي الجنسية عن والدتي، وحصلت على حكم محكمة وهذا إن دل فيدل أنه ليس عندي ما أخفيه”.

وأوضح أيضاً أبو إسماعيل “أن المجلس العسكري الآن على المحك، لأنه يرفض الانصياع لأن يكون هناك طعن على اللجنة”.

ووجه أبو إسماعيل كلمة لأنصاره قائلاً “نحن في رباط ولكننا سننتظر إلى الغد ونتظلم فلا يتحرك أحد الآن”.

وهدد أبو إسماعيل بكشف فضائح وملفات رشاوى وتزوير تخص مسؤولين كبار قائلا: “عندي قضايا رشوة وسأذيعها، وقضايا تزوير تتعلق بانتخابات نقابية ودوائر مجلس شعب، سأعلنها بالتفصيل مقبلاً”.

سليمان سيتظلم

وصرح مصدر موثوق الصلة بعمر سليمان المرشح الرئاسي المحتمل بأنه سوف يتم اتخاذ الإجراءات القانونية من قرار استبعاده من قائمة مرشحي الرئاسة طبقا للقواعد المتبعة من قبل اللجنة العليا للانتخابات.

وأضاف المصدر في تصريحات لـ”بوابة الأهرام” أن سليمان سيتقدم بتظلم خلال 48 ساعة بعد استيفاء المستندات المطلوبة الخاصة بالتوكيلات التي تم تقديمها.

إلا أن اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة أعلنت في وقت لاحق أنه لن يسمح لعمر سليمان بتقديم توكيلات جديدة.

من جهة أخرى، فشل المرشح المحتمل للرئاسة المصرية عمرو موسى في عقد مؤتمر أقيم في ساحة مسجد سيدي شبل في مركز الشهداء بالمنوفية، بعد تدخل من القادة الأمنيين الذين طالبوه بإنهاء المؤتمر بسبب حالة التوتر التي سادت المكان وحدوث اشتباكات بين مؤيدي عمرو موسى ومعارضيه.

ما اضطره إلى الخروج من المؤتمر الانتخابي من الباب الخلفي بعد نصيحة من القادة الأمنيين، نظرا للتوتر الشديد الذي شهدته أجواء المؤتمر.

الشاطر سيطعن

خيرت الشاطر

وفي ذات السياق،، هاجم عبدالمنعم عبدالمقصود المنسق القانوني لحملة خيرت الشاطر مرشح جماعة الإخوان المسلمين للرئاسة قرار اللجنة العليا للانتخابات باستبعاد خيرت الشاطر من سباق الرئاسة.

وأكد عبدالمقصود لـ”العربية.نت” أن القرار خالف صحيح القانون والواقع الحقيقي لموقف خيرت الشاطر القانوني، وأنه سيطعن على قرار اللجنة صباح الأحد 15-4-2012.

وقال عبدالمنعم عبدالمقصود “قد تقدمنا بمذكرة أول أمس للجنة العليا للانتخابات أوضحنا فيها موقف المرشح خيرت الشاطروقدمنا أيضا حكم رد الاعتبار”.

وأضاف أن “ما حدث خلال الأيام الماضية من ترشح عمر سليمان ليس إلا مسرحية أعدتها اللجنة لاستبعاد خيرت الشاطر، حيث تم شغل الرأي العام المصري بترشح عمر سليمان لترتيب اللجنة أوراقها لإصدار هذا القرارالمعيب قانونا، وأن استبعاد عمرسليمان من سباق الرئاسة ليس إلا استكمالا لفصل في المسرحية التي أعدت لاستبعاد خيرت الشاطر”.

ومن جهته صرح أيمن نور المرشح للانتخابات الرئاسية أن قرار استبعاده مبني على خلو اسمه من جداول الناخبين قائلاً إن شروط الترشح للرئاسة ليس بها شرط القيد في الجداول الانتخابية وسأطعن على هذا القرار، وأضاف نور”أما مسألة حكم رد الاعتبار فإن العفو الذي حصلت عليه عفوا شاملا لا يحتاج الى حكم برد اعتبار”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*