السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » مسلحوا ليبيا يخطفون 80 تونسيا

مسلحوا ليبيا يخطفون 80 تونسيا

أعلن مسئول فى وزارة الخارجية التونسية اليوم الثلاثاء، أن مجموعة ليبية مسلحة اختطفت منذ 80 تونسيًا على الطريق التى يربط بين معبر رأس الجدير الحدودى المشترك بين تونس وليبيا، والعاصمة الليبية طرابلس.

وقال سمير الجماعى مدير الشئون القنصلية بوزارة الخارجية التونسية: “السلطات التونسية شرعت فى إجراء اتصالات على أعلى مستوى مع نظيرتها الليبية من أجل الإفراج فى أسرع وقت ممكن عن التونسيين المحتجزين الذين لم يتعرضوا لأى مكروه ويعاملون معاملة حسنة”.

وأضاف المسئول: “تنامى إلى علمنا أن المجموعة المسلحة أفرجت عن أربعة من بين المحتجزين، إلا أن سبب احتجاز التونسيين الآخرين غير واضح”.

يشار إلى أن رئيس “المجلس الانتقالي الليبي” مصطفى عبد الجليل كان قد أكد أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بو تفليقة كان حريصًا على الالتقاء في الجزائر.

وقال عبد الجليل في حديث لقناة “الجزيرة”: “وكنت مصرًّا على أن تكون هناك خطوات إيجابية من الجزائر”.

وتطرَّق رئيس “المجلس الانتقالي الليبي” إلى مسألة إيواء الجزائر لعدد من أفراد الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، وقال: “نحن لم نسقط حق التتبع ضد عائلة القذافي، والجزائر أكدت أن حق التتبع القضائي مكفول لليبيين وهو محفوظ لكل من له حق تجاههم، والجزائر لن تؤوي من يشكِّل خطرًا تجاه ليبيا”.

وفي مسألة البعد الأمني ومسألة الحدود، قال عبد الجليل: “ما عجَّل بهذه الزيارة هو الأحداث المتلاحقة في شمال مالي” على الحدود الليبية.

وأضاف: “نواحي ضبط الحدود ومراقبتها أمر جد مهم واتفقنا على قيام الحكومة الجزائرية بدور لمنع استخدام السلاح على أراضيها وهو شأنها وخصوصًا بشأن الحركات في شمال مالي التي تشكِّل خطرًا على الليبيين”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*