السبت , 3 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » قبائل يمنية تدين جريمة القاعدة

قبائل يمنية تدين جريمة القاعدة

عبر عدد من مشايخ القبائل اليمنية عن بالغ تقديرهم للجهود المخلصة والمباركة التي تبذلها المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز في لم الشمل ورأب الصدع لحل الأزمة اليمنية وتقريب وجهات النظر.. والتذكير بعواقب الأمور التي لا يمكن التنبؤ بنتائجها في حالة استمرار الاختلاف بين الأطراف المعنية منوهين بعمق الاخوة بين البلدين الشقيقين والبعد الاستراتيجي المشترك الذي يحكم هذه العلاقة , ودان مشايخ القبائل اليمنية عملية اختطاف نائب القنصل السعودي في اليمن عبدالله الخالدي من قبل تنظيم القاعدة وقالوا ان ذلك يتنافى مع قيم الإسلام وشيم العروبة ومخالف للأعراف القبلية.

الصلاحي: غياب الأمن أدى إلى مثل هذه النتائج

* وقال شيخ قبائل منبه يوسف دهباش ندين ما تقوم به القاعدة سواء ما تقوم به من أعمال تخريبية أو قتل أو ترويع للأبرياء.

ونحن بدورنا مستعدون للتعاون مع الجهات المختصة لما فيه خدمة البلدين وأمنهما واستقرارهما.

* وعن مدى علاقة أو تأثير القبائل اليمنية النافذة على تنظيم القاعدة وتوجهاتها والسيطرة على أفعالها , أوضح شيخ قبائل منبه أن القاعدة لا تمثل القبائل اليمنية وهي خارجة عن الحكم والنطاق القبلي كما هي خارجة عن نطاق الدين، ونحن كقبائل ليس لنا تواجه مع القاعدة للتدخل كوسطاء ولا تربطنا بهم أي روابط.

زربان: التنظيم الإرهابي لا يرغب في استقرار اليمن

* وعن مواقف القبائل اليمنية وخاصة في محافظات صعدة وحرف سفيان مما تقوم به القاعدة وخاصة في جنوب اليمن والحوثيين في المحافظات الشرقية والشمالية منه بيّن الشيخ يوسف دهباش بقوله: نحن كقبائل ومن منظور قبلي ندين القاعدة وتصرفاتها ومستعدون سواء مع حكومة الوفاق اليمني أو الجانب السعودي للتعاون معهم للقضاء على القاعدة، وخاصة أننا قبائل صعدة، نعاني من الحوثيين وهم جزء لا يتجزأ من مبدأ القاعدة وخطرهم لا يقل عن خطر القاعدة ونحن كما وقفنا في وجه الحوثي وتصدينا له، مستعدون للوقوف ضد القاعدة وتنظيمها والتصدي لها..

بهلان: اختطاف القنصل السعودي ليس من شيم أبناء اليمن.. والقاعدة تنظيم شاذ لا يمثل إلاّ نفسه

* وعن الوضع الأمني والسياسي والاجتماعي في محافظة صعدة وحرف سفيان في ظل الحالة اليمنية الراهنة قال دهباش: الوضع بشكل عام والأمني بشكل خاص متدهور جداً والوضع لا يسر عدوا أو صديقا حيث ان الحوثي باسط نفوذه على معظم صعدة وحرف سفيان ولا وجود هنالك للدولة أو السلطة والوضع حقاً مأساوي ونحن نطالب عبر جريدتكم الغراء «الرياض» عبر رسالة نوجهها للوفاق الوطني والجهات المختصة لبسط نفوذ الدولة لهذه المناطق وضمها لباقي محافظات الجمهورية لأنها جزء لا يتجزأ من اليمن.

* ومن جانبه أوضح ل « الرياض» الشيخ أحمد حسن الصلاحي من مشايخ خولان الطيال اليمنية ان قبيلة خولان تستنكر حادثة اختطاف القنصل السعودي في عدن وان مثل هذا السلوك العدواني المتطرف ليس من عادات وأخلاق القبائل , وان غياب الأمن في اليمن أدى إلى مثل هذه النتائج ، فتخلخل الأمن في اليمن والأحداث التي يمر بها أدت إلى اهمال أو حماية الدبلوماسيين.

وختم شيخ قبائل خولان تصريحه بأنهم مستعدون للتعاون مع الجهات المختصة لما فيه المصلحة المشتركة للبلدين الشقيقين.

مشايخ قبائل سعودية محاذية لليمن: المملكة تعرف سلوك تنظيم القاعدة وتوجهاته ولن تنصاع لابتزازاته الرخيصة

* كما تحدث ل «الرياض» الشيخ أحمد بهلان شيخ قبائل عياش اليمنية قائلاً: إن عملية اختطاف القنصل السعودي بعدن عبدالله الخالدي أمر لا يقره عقل ولا منطق وليس من شيم أبناء اليمن الكرماء وتنظيم القاعدة لا يمثل إلاّ نفسه وهو شاذ بالأصل عن قاعدة العقل والمنطق.

واختطاف رجل دبلوماسي لا يشكل مغنماً لأي جهة وعليهم اطلاق سراحه بصفة عاجلة ونحن كمشايخ وكقبائل يمنية تمثل منبع العرب الأصيل نقف ضد مثل هذا التيار الفاسد «تنظيم القاعدة» وضد كل مبادئه وأفكاره والوطن متضرر من وجوده وأفعاله كما هو أيضاً متضرر من وجود وأفعال الحوثيين.

ونتمنى لحكومة الوفاق اليمني كل توفيق وان تبسط نفوذ سلطتها على كل أنحاء البلاد وان تضرب بيد من حديد ضد كل فاسد ومارد على الحق والقانون.

* أما الشيخ حسن حسين زربان من مشايخ خاشر اليمنية وأحد الشعراء والمثقفين اليمنيين فقد قال في تصريح مماثل ل «الرياض»: هذا عمل لا يرضاه دين ولا عرف وهو عمل ابتزازي هذا الذي قام به تنظيم القاعدة في اليمن باختطاف القنصل السعودي عبدالله الخالدي وعمل لا يعبر إلاّ عن فاعليه ومع الأسف الشديد فان التنظيم لا يرغب في استقرار اليمن ولا توطيد العلاقات الطيبة مع الاخوة الأشقاء في المملكة.

احمد بهلان شيخ قبائل عياش اليمنية متحدثا للزميل علي الجبيلي

وطالب الشيخ زربان بتدخل العقلاء سواء في الحكومة اليمنية أو القبائل ذات التأثير والنفوذ لأجل اطلاق سراح القنصل السعودي المختطف من قبل تنظيم القاعدة. وقال ان مثل هذا العمل الابتزازي لن يجعل الحكومة السعودية ترضخ له تحت أي ظرف.

* وأوضح عدد من مشايخ القبائل السعودية المحاذية لليمن: أن المملكة لم ولن ترضخ لابتزازات القاعدة أو سواها، وقال شيخ شمل قبائل فيفا الشيخ علي بن حسن الفيفي ان المملكة تعرف سلوك تنظيم القاعدة وتوجهاتها ولن تنصاع لابتزازاتها الرخيصة واطلاق المواطن السعودي عبدالله الخالدي مطلب ملح وعاجل ولا يحق المساومة عليه بأي حال من الأحوال.

كما قال الشيخ علي جابر الكبيشي شيخ شمل قبائل آل خالد بني مالك: ان مثل هذه الأفعال المشينة لا تمثل إلاّ فكر ومعتقد القاعدة المتدني ويفضح ممارساتها وأعمالها العدائية ضد أمن وسلم المنطقة وان القاعدة لا علاقة لها كفكر وتنظيم بالدين الإسلامي ولا بالأعراف والتقاليد العربية.

كما تحدث رجل الأعمال وأحد أعيان منطقة جازان الشيخ علي سلمان العمامي قائلاً: ان أفعال تنظيم القاعدة تدخل في فكر العمل المنحرف والشاذ عن أي عمل أخلاقي أو إنساني والعقلاء في اليمن الشقيق سيكونون بالمرصاد لهذه التوجهات المريضة لهذا الفكر المنحل الذي يئست من تحقيق مآربه في المملكة فهرب يجر أذيال الخزي والعار في بلدان مجاورة كاليمن الشقيق الذي نأمل ان يتمكن حكماؤه من القضاء على هذا الفكر المنحرف.

كما أدان الشيخ يحيى حسين الكبيشي: هذا التصرف المشين الذي قام به الفكر الضال والمنحرف تنظيم القاعدة وقال انه يمثل تماماً فكر القاعدة ومذهبها الارهابي وتنظيراتها الابتزازية بعد ان أصبحت في موقع مكشوف وتعاني الافلاس والمطاردة أينما ذهبت متمنياً ان يتمكن الاخوة اليمنيون من القضاء على فلولها.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*