الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » القاعدة في المغرب العربي:تحث الجزائريين على مقاطقة الانتخابات

القاعدة في المغرب العربي:تحث الجزائريين على مقاطقة الانتخابات

حثَّ تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي الجزائريين على مقاطعة الانتخابات البرلمانية التي من المقرر أن تجرى الشهر المقبل واصفًا هذه الانتخابات بأنها “إصلاحات شكلية”، كما حرضهم على الثورة على النخبة الحاكمة.

وقال أبو مصعب عبد الودود – زعيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي – في رسالة صوتية تبلغ مدتها 21 دقيقة ونشرت على منتديات إسلامية على الإنترنت الاثنين: “هذه الانتخابات لن تأتي بالتغيير الحقيقي المنشود بل ستكون بمثابة عملية تجميلية الهدف منها إضفاء شرعية زائفة على حكم هذه الشرذمة الفاسدة المفسدة”.

وأضاف عبد الودود المعروف أيضًا باسم عبد المالك دروكدل: “أيها المسلمون إن واجبكم اليوم ليس المشاركة في هذا الزيف الانتخابي المفضوح وإنما واجبكم هو الإنكار على هؤلاء الظلمة المرتدين وجهادهم والثورة عليهم”، حسبما أوردت وكالة رويترز.

وشدد عبد الودود في التسجيل الذي يحمل عنوان “قاطعوا مهزلة الانتخابات”، على أن الحكومة ستلجأ إلى كل وسيلة بما في ذلك “التزوير” لاحتواء أثر الإسلاميين الذين من المفترض أن يُبلوا بلاء حسنًا يدعمهم في ذلك مكاسبُ حققها إسلاميون في دول أخرى بشمال أفريقيا بعد الانتفاضات الشعبية.

وتساءل عبد الودود: “كيف يمكن لعاقل أن يصدق أن يترك هؤلاء المجرمون السلطة ويرحلوا لمجرد أن الشعب رغب في ذلك وعبر عن تلك الرغبة في صناديق الاقتراع؟”.

والجزائر هي البلد الوحيد في منطقة شمال أفريقيا التي لم تشهد مظاهر انتفاضات الربيع العربي والتي أسفرت في المنطقة عن الإطاحة بزعيم كل من تونس ومصر وليبيا.

وظهر الإسلاميون الذين ظلوا مهمشين من المشهد السياسي أو كانوا مسجونين لضمان إقصائهم كأطراف مهمة في تونس وليبيا ومصر بعد الإطاحة بالزعماء في هذه الدول.

واتخذت الحكومة الجزائرية بعض الخطوات للحد من القيود السياسية ورفعت حالة الطوارئ المستمرة منذ 19 عامًا وسمحت بتشكيل أحزاب سياسية جديدة للمرة الأولى منذ أكثر من عشر سنوات ودعت مراقبي الاتحاد الأوروبي للإشراف على الانتخابات التي تجرى في العاشر من مايو.

لكن زعيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي قال: إن هذه الإصلاحات وغيرها لا تعدو كونها إصلاحات خارجية تقوم بها “شرذمة فاسدة” من الحكام تستميت للبقاء في السلطة.

يشار إلى أن الجزائر العضو في منظمة أوبك منتج رئيس للغاز وحليف حيوي للحكومات الغربية في المعركة مع تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي في أنحاء الطرف الجنوبي لمنطقة الصحراء الكبرى.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*