الإثنين , 5 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » رئيس الاستخبارات الكندية:القاعدة تركز على الهجمات الفردية

رئيس الاستخبارات الكندية:القاعدة تركز على الهجمات الفردية

قال رئيس المخابرات الكندية إن تركيز تنظيم القاعدة الجديد على أسلوب الهجمات الفردية يجعل من الصعب على أجهزة المخابرات الغربية منع الهجمات الإرهابية. وفي اعتراف نادر بأن تحول القاعدة إلى أسلوب “الجهاد الفردي” يمثل مشكلات قال رئيس المخابرات الكندية الاثنين إن مثل هذه العمليات يصعب رصدها لأنها لا تنتمي إلى شبكة أكبر ربما تجذب الانتباه.
وقال ريتشارد فادن رئيس جهاز المخابرات الكندية الأمنية للجنة مكافحة الإرهاب في مجلس الشيوخ الكندي “عندما يكون هناك فرد لا يتحدث لأي أحد.. فإنك إما تحتاج إلى حسن الحظ وهو ما يحدث أحيانا أو أن يرتكب هو أخطاء صغيرة هنا أو هناك.”وأضاف أن القاعدة قررت الحث على شن حملات فردية لأن من الصعب القيام بعمليات كبيرة مثل هجمات 11 سبتمبر.
وتحاول كندا إلى جانب أجهزة مخابرات في الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وأستراليا أن تتوصل إلى فهم أكبر للدافع وراء الهجمات الفردية.
وقال رئيس جهاز المخابرات “المسألة ليست سهلة.. لأن هؤلاء الأفراد هم فيما يبدو مزيج من الإرهابيين والناس الذين لديهم مشكلات شخصية كبيرة جدا فحسب. لذلك أصبح من الصعب جدا محاولة التوصل إلى عقيدتهم.. سلسلة من القدرات على شن عمليات.. للتعامل معهم. لذلك صراحة.. نعم.. هذا مصدر قلق بالنسبة لنا.”
وأضاف فادن أن من أمثلة العمليات الفردية محمد مراح الذي قتل سبعة أشخاص في فرنسا الشهر الماضي. وقال مراح الذي قتل في تبادل للنيران مع الشرطة إنه استلهم هذا الهجوم من تنظيم القاعدة. وتوقع فادن زيادة عدد الهجمات الفردية وقال إن من القوى الدافعة الرئيسية وراء تلك هذه الهجمات مجلة (انسباير) التي تصف نفسها بأنها إصدار تابع لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب المتمركز في اليمن. وقال إن المجلة التي نشرت في إحدى المرات مقالا بعنوان “اصنع قنبلة في مطبخ والدتك” قدمت تدريبات دقيقة للغاية على كيفية إحداث اكبر الخسائر. ومضى فادن يقول “يجب أن أقول أن زملائي في بريطانيا وأستراليا والولايات المتحدة يعتقدون الأمر ذاته.. نحن نرى بالفعل زيادة في عدد الأشخاص الذين يتصرفون من منطلق فردي، وهذا حقا يجعل الوضع معقدا.”وأضاف للصحفيين “أغلبهم يتواصل عبر الانترنت بطريقة أو بأخرى.. إنهم يحاولون التوصل إلى شئ.. يحاولون الاتصال بطريقة خارج نطاق العمليات مع أفراد آخرين ربما يتقاسمون الرأي.”

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*