الثلاثاء , 6 ديسمبر 2016

70 قتيلا في حماة

أفادت مصادر حكومية سورية بوقوع انفجار في بناية في مدينة حماة بوسط سوريا، وتضاربت تقديرات الحكومة والمعارضة السورية بشأن عدد القتلى.

وأعلنت وسائل الإعلام السورية الحكومية مقتل 16 شخصًا على الأقل، فيما تحدثت المعارضة عن مقتل 70 على الأقل.

واتهمت لجان التنسيق المحلية في سوريا عصابات الأمن الحكومية بإطلاق صاروخ على المبنى، وأعلنت أن بين القتلى عددًا من الأطفال.

ولم يتم التأكد من صحة هذه المعلومات من مصادر مستقلة.

وكان ناشط طلب عدم الكشف عن هويته قد أخبر وكالات الأنباء أن الحادث ربما يكون ناتجًا عن انفجار داخل البناية.

جدير بالذكر أنه في حماة مندوبان من مراقبي الأمم المتحدة الذين يمهدون لوصول بعثة أكبر للإشراف على وقف إطلاق النار.

وكان نظام بشار الأسد قد قام بابتكار وسيلة جديدة لمعاقبة المدن المنتفضة بترحيل الموظفين من جامعي القمامة إلى إجازة مفتوحة، ما أدى لانتشار أكوام القمامة في كل أرجاء هذه المدن.

وقام النظام بإعطاء موظفي القطاع العام المسؤولين عن جمع القمامة إجازةً مفتوحةً، وتبدو هذه الإجازة مجزية المردود، إذ إنها مدفوعة مسبقًا مع مكافآت تكبر كلما عبر ذلك الموظف عن إخلاصه، والتعبير عن الإخلاص في هذه الحالة يتمحور في حمل الهراوات والعصي الكهربائية التي تم توزيعها عليهم، والخروج لتفريق أي تظاهرة تخرج هنا أو هناك، وكلما زاد عدد ضحايا تلك العصي كلما نال الموظف علاوة ومكافأة أكبر.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*