الأحد , 11 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » إرهابيون يصيبون رجال شرطة في البحرين

إرهابيون يصيبون رجال شرطة في البحرين

هاجم محتجون شيعة بالبحرين عناصر للشرطة حيث أصابوا أربعة منهم في ظل تصاعد العنف من قبل المعارضة الشيعية.

فقد أعلن مسؤول في الشرطة الأربعاء أن أربعة عناصر شرطة أصيبوا بجروح، إصابة اثنين منهم بالغة، في تفجير “إرهابي” وقع مساء الثلاثاء في قرية شيعية في البحرين.

وصرَّح مدير عام مديرية شرطة المحافظة الشمالية بأن “تفجيرًا إرهابيًّا وقع في قرية الدراز (غرب المنامة) استهدف حياة رجال الأمن الذين كانوا على الواجب في تأمين دخول سيارات الدفاع المدني لتأدية واجبها”.

وأوضح بأنه “ورد بلاغ باندلاع حريق بأحد المحلات التجارية في المنطقة المذكورة جراء عمل تخريبي، وعلى الفور توجهت سيارات الدفاع المدني برفقة الدوريات الأمنية للموقع، وأثناء قيامهم بواجبهم أصيب أربعة من رجال الأمن اثنان منهم بإصابات بليغة إثر تعرضهم لتفجير إرهابي”.

وأشار مدير عام مديرية شرطة المحافظة الشمالية إلى أن “الأجهزة المختصة انتقلت على الفور إلى موقع الحادث لمعاينة مسرح الجريمة، حيث بدأت مباشرة عمليات البحث والتحري لملاحقة مرتكبي هذا العمل الإرهابي والقبض عليهم وتقديمهم للعدالة”.

وقال شهود: إنه بعد الانفجار قامت قوات الأمن بتطويق المنطقة وإغلاق مداخل الدراز.

وصعَّد شيعة البحرين من احتجاجاتهم ضد النظام واشتبكوا مجددًا مع الشرطة يوم الثلاثاء.

واشتبك المحتجون مع قوات الشرطة أثناء محاولتهم تنظيم مسيرة باتجاه ساحة مجلس التعاون التي شهدت أعمال شغب واحتجاجات شيعية لقلب نظام الحكم في البلاد العام الماضي تمكنت السلطات من إحباطها.

وتخضع الساحة الآن لحراسة مشددة، فضلاً عن أنها محاطة بالأسلاك الشائكة، وأثناء مسيرتهم طالب المحتجون بإطلاق سراح الناشط عبد الهادى الخواجة, وفقًا لوكالة أنباء الشرق الأوسط.

وكانت اشتباكات قد اندلعت بين الشرطة البحرينية والمخربين الشيعة الاثنين حيث ألقى المتمردون قنابل البنزين على الشرطة التي ردت عليهم بقنابل الغاز المسيل للدموع.

ونقلت وكالة رويتر للأنباء عن شاهد عيان قوله: “إن مئات المحتجين البحرينيين اشتبكوا مع شرطة مكافحة الشغب اليوم الاثنين”، حيث ألقى المتمردون قنابل بنزين وحجارة على مركز للشرطة في حي البلاد القديم في العاصمة المنامة، وذلك بعد مشاركتهم في تشييع جنازة ناشط شيعي سقط قتيلاً قبل أيام، فيما ردت قوات الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت.

وكانت المجموعات الشبابية المنضوية تحت لواء “ائتلاف شباب الرابع عشر من فبراير” قد دعت إلى التظاهر تزامنًا مع سباق “الفورمولا 1″، بينما قام المتمردون الشيعة بقطع طرق واستهداف قوات الأمن بالزجاجات الحارقة، ونزل عشرات من المتظاهرين إلى الشوارع الرئيسة في البحرين وأغلقوا مؤقتًا الطرق المؤدية لحلبة الصخير الدولية بإشعال الإطارات والحاويات.

وقد نشرت السلطات العشرات من المركبات المدرعة ودوريات الشرطة لتأمين السباق، وقامت بتدابير أمنية مكثفة في شوارع البحرين فيما حلقت المروحيات على علو منخفض، وأوقفت ثلاث نساء على الأقل رفعن في مكان السباق صور المعارض عبد الهادي الخواجة المضرب عن الطعام، ثم قامت بعد انتهاء السباق بتفريق عشرات المتظاهرين الذين حاولوا الوصول إلى دوار اللؤلؤة.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*