السبت , 10 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » خطيب ميدان التحرير .. يزيدها اشتعالا بدل التهدئة !

خطيب ميدان التحرير .. يزيدها اشتعالا بدل التهدئة !

أكد خطيب ميدان التحرير في مليونية اليوم أن المجلس العسكري يسعى لحرب أهلية ويدير حملة للتشكيك والتخوين بين القوى السياسية، وتسخير الإعلاميين لتشويه صورة الإسلاميين.
وهاجم الشيخ جمعة محمد خطيب جمعة اليوم بميدان التحرير، المجلس العسكري، مؤكدا أنه يدفع البلاد نحو حرب أهلية، وذلك من خلال التغاضي عن مذبحة العباسية، وتركه البلطجية يعتدون على المعتصمين بالعباسية، مشيرا إلى أنه سخر بقايا الحزب الوطني واللجان الإلكترونية، لتشويه صورة المعتصمين بالعباسية، وترويج أنهم يحملون الأسلحة أمام وزارة الدفاع لكسب تعاطف الشعب المصري معهم.
واتهم جمعة المجلس العسكري بإدارة حملة التشكيك والتخوين بين القوى السياسية لتفكيك الجبهة وإضعافها، مطالبا القوى السياسية بتوحيد الصف ونبذ الخلافات وإنقاذ مصر من حرب أهلية وشيكة، محذرا من الاقتراب من اللجنة الانتخابية وتزوير إرادة الشعب في انتخابات الرئاسة، أو تأجيل العملية الانتخابية، لأن الشعب حينها سينتزع السلطة بالقوة.
وطالب بإلغاء لمادة 28 من الدستور، وتفعيل قانون العزل السياسي، واستبعاد أحمد شفيق من الانتخابات الرئاسية، والإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين، مشيرا إلى أن الشعب لن يرضي بغير حكم الشريعة، التي تحاربها الفضائيات وتم تسخير بعض الإعلاميين لتشويه صورة الإسلاميين.
واختتم خطيب التحرير خطبته من أعلى منصة الثورة بميدان التحرير، بالدعاء على المجلس العسكري، قائلا: “اللهم أسقط المجلس العسكري”، فيما أدى آلاف المتظاهرين صلاة الغائب على أرواح قتلى مذبحة العباسية، وفقا لبوابة الوفد.
هذا وقد تظاهر عشرات الآلاف من المصريين في ميدان التحرير وفي منطقة العباسية تضامنا مع المعتصمين الذين تعرضوا للاعتداءات خلال الأسبوع الماضي، فيما تواصل المسيرات تحركها باتجاه الميادين للتظاهر.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*