الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » من ( قم ) إلى ( القاهرة ) !

من ( قم ) إلى ( القاهرة ) !

للمرة الاولى منذ اكثر من 1200 عام أي منذ سقوط الدولة الفاطمية افتتح في مصر أول حسينية للشيعة المصريين، وحضر الافتتاح العشرات من اتباع المذهب الجعفري الذين اجتمعوا بشكل علني في مقر الحسينية الجديدة وهتفوا لآل البيت الكرام.

وقد افتتح الحسينية المرجع الشيعي اللبناني علي الكوراني الذي يقيم في مدينة قم الايرانية، وكان من قادة حزب الدعوة الاسلامية الشيعي، وقاد انشقاقا على الحزب، ثم اعلن عن حل الحزب بقيادته، وتفرغ للدعوة الى التشيع، ويحظى بدعم كبار المرجعيات الدينية في النجف وقم.

واثار افتتاح الحسينية الشيعية غضب السلفيين والازهر والاوقاف وكبار الدعاة ونقابة الاشراف، وغيرها من الفعاليات التي رأت في هذه الخطوة محاولة مكشوفة لنشر التشيع في مصر.

وقال المتحدث الرسمي باسم الدعوة السلفية عبدالمنعم الشحات لـ«الوطن» ان تلك الخطوة تمثل حرباً شيعية وتبشيرا بالتشيع في مصر، مشيرا إلى أنه لا يمكن السكوت على هذه الخطوة وستتم مواجهتها بكل الطرق.

من جانبه قال مدير الإعلام بمشيخة الأزهر إنه سبق أن أصدر مجمع البحوث الإسلامية بيانا في هذا الصدد، وأكد أنه لا يجوز لأهل السنة أن ينشروا مذهبهم بين أهل الشيعة، ولا يجوز للشيعة أن ينشروا مذهبهم بين أهل السنة تجنبا للفتنة والتناحر.

وقال عضو مجمع البحوث الإسلامية ومفتي مصر الأسبق د.نصر فريد واصل إنه إذا كانت الندوات التي أقيمت تتعلق بالجانب الفقهي البحت فلا مانع منها، ويجب أن تكون معلنة للجميع بدون سرية، أما إذا كانت لنشر الفكر الشيعي فلا تجوز على الإطلاق، ومرفوض تماما نشر هذا الفكر بقواعده وأصوله من الناحية الدينية والسياسية.

وكان السيد علي الكوراني قد أقام عدة ندوات دينية خاصة داخل بيوت عدد من الشيعة بالقاهرة والمحافظات، وألقى محاضرات بشر فيها بقرب ظهور المهدي المنتظر بحضور حشد كبير من الشيعة المصريين.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*