الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » الحوثيون يشترطون للدخول في حوار وطني

الحوثيون يشترطون للدخول في حوار وطني

أكد زعيم جماعة الحوثيين فى اليمن، عبد الملك الحوثى، ضرورة وقف ما أسماه “الخطاب التحريضى، والشحن الطائفى”. 

ودعا الحوثي إلى اعتراف المتورطين بالحرب على الجنوب والمحافظات الشمالية، بخطأ الحرب وحيادية الإعلام الرسمى والإفراج عن جميع المعتقلين وتخفيض أسعار المشتقات النفطية.

واعتبر زعيم الحوثيين في اليمن أن كل ما سبق من مطالب يعد شروطًا من أجل تهيئة المناخ الملائم للدخول إلى الحوار الوطنى فى البلاد.

وشدد عبد الملك الحوثى، فى بيان أصدره أمس على عدم تدخل المؤسسة العسكرية والأمنية فى الشئون السياسية ومنها الحوار، مؤكدًا ضرورة استمرار “الثورة” لتحقيق أهدافها واعتبر أن الحوار لا يعنى نهايتها.

وطالب بتهيئة المناخ الملائم للحوار والمساعدة على إنجاحه قبل بدئه، ودعا إلى حيادية الإعلام الرسمى ووطنيته بحيث يكون على مسافة واحدة من الجميع.

وكانت أحزاب اللقاء المشترك بمحافظة حجة قد اتهمت الحوثيين بزراعة ألغام في منطقة عاهم ومستبأ، مشيرة إلى أنه تسببت في وفاة العشرات من الأبرياء النازحين، وطالبت رئيس الجمهورية والحكومة تكليف فريق متخصص لنزع الألغام، ومحاكمة من قاموا بزراعة تلك الألغام على اعتبار أنها جرائم حرب ضد الإنسانية.

كما طالبت أحزاب اللقاء الأطراف المعنية المعنية باحترام بنود الصلح والاتفاق والعمل على تنفيذ جميع بنود الصلح دون تسويف أو مماطلة، وطالبت لجنة الصلح الميدانية ببذل مزيد من الجهد لإكمال تنفيذ وتطبيق بنود الصلح والاتفاق.

يذكر أن المتمردين الحوثيين قد تمكنوا من السيطرة على محافظة صعدة التي تقع على حدود السعودية، مستغلين انشغال اليمنيين بثورتهم ضد الرئيس علي عبد الله صالح في العام الماضي، قد كشفت تقارير إعلامية أنهم يتلقون دعمًا عسكريًّا هائلاً من إيران عن طريق البحر.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*