الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » إيران تراوغ على العقوبات الدولية

إيران تراوغ على العقوبات الدولية

أفادت تقارير صحافية أن إيران تقوم بصورة روتينية بإيقاف عمل أنظمة التعقب على الناقلات البحرية، في محاولة للالتفاف على العقوبات الدولية المفروضة عليها.

وقالت صحيفة واشنطن بوست نقلاً عن مسؤولين أمريكيين: إن إيران تقوم بهذا الإجراء منذ أكثر من شهر.

وقالت الوكالة الدولية للطاقة: إن إيران بدأت في إيقاف أجهزة التعقب في أوائل أبريل/ نيسان، وإن هذا الإجراء يؤثر على نحو 25 بالمئة من أسطول الناقلات التابع لها.

وتراقب وكالة الطاقة الدولية محاولات إيران للتهرب من العقوبات الدولية المفروضة عليها.

وقالت الصحيفة: إن الاجراء الذي يخالف قانون النقل البحري الدولي له فعالية محدودة في إخفاء الناقلات التي تجوب المحيطات بحثًا عن الموانئ والمشترين لحمولتها.

وتعد إيران ثاني أكبر مصدر للنفط في مجموعة أوبيك بعد السعودية، وكانت في العام الماضي تصدر 2.6 مليون برميل يوميًّا من إجمالي 3.5 مليون برميل يجري استخراجها يوميًّا من احتياطياتها النفطية الهائلة.

وفرضت الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عقوبات اقتصادية على إيران للضغط عليها بشأن برنامجها النووي المثير للجدل.

في السياق ذاته، قال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج يوم الاثنين: إن الاتحاد الأوروبي سيفرض عقوبات أشد على إيران إذا لم تتخذ خطوات ملموسة لتهدئة المخاوف الدولية بشأن برنامجها النووي.

ومن المقرر أن تجتمع القوى العالمية ومنها بريطانيا مع مسؤولين إيرانيين لإجراء جولة أخرى من المفاوضات بشأن القضية النووية في 23 مايو أيار في العاصمة العراقية بغداد.

وقال هيج: إن الاتحاد يريد أن يرى أدلة على أن طهران تتخذ الآن خطوات محددة لطمأنة العالم بأن برنامجها النووي ليس له بعد عسكري كما تشتبه دول كثيرة.

وقال هيج للصحافيين قبل اجتماع مع وزراء خارجية دول الاتحاد ببروكسل: “الآن سننتظر لنرى بعض الخطوات الملموسة والاقتراحات من جانب إيران”.

وأضاف: “بدون هذا بالطبع لدينا عقوبات فرضناها، لن يتم تطبيقها وحسب وإنما ستكثف بمرور الوقت”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*