الجمعة , 9 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » حكمتيار يعلق مفاوضاته مع أمريكا

حكمتيار يعلق مفاوضاته مع أمريكا

أعلن الحزب الإسلامي الأفغاني الذي يقوده قلب الدين حكمتيار عن تعليق مفاوضاته مع الولايات المتحدة الأميركية.

وقال الناطق الرسمي باسم الحزب المهندس هارون زرهون في اتصال هاتفي مع “سكاي نيوز عربية”: إن حكمتيار علق المحادثات التي بدأها الحزب قبل شهر مع الإدارة الأميركية إثر توقيع الحكومة الأفغانية والإدارة الأميركية اتفاقا استراتيجيا قبل أيام.

وسبق أن انسحبت حركة طالبان من المحادثات مع واشنطن وكابول؛ ما يعني أن المفاوضات مع الأحزاب المعارضة في أفغانستان قد توقفت.

تجدر الإشارة إلى أن الحزب الإسلامي الأفغاني هو ثاني أقوى تنظيم في أفغانستان بعد طالبان.

ويقاتل حكمتيار – الذي تولى منصب رئيس وزراء أفغانستان لفترة قصيرة سنة 1996 – منذ عشر سنوات حكومة كابول وحلفاءها في حلف شمال الأطلسي على الرغم من أنه أعرب أحيانًا عن مواقف أكثر خضوعًا بشأن احتمال فتح مفاوضات سلام.

وكان حكمتيار قد أعلن في يناير الماضي أنه شارك في مفاوضات السلام مع الولايات المتحدة والحكومة الأفغانية.

وحول ما إذا كانت الولايات المتحدة والسلطات الأفغانية التي يعتبرها “إدارة عميلة” دعته إلى المفاوضات؟، قال حكمتيار: “نعم، مرارًا، وآخرها خلال الشهر الجاري”، في إشارة إلى شهر يناير الماضي.

وأضاف وقتها: “تحدثنا في مناسبات عدة، لكننا لم نتلق ردًّا واضحًا ومقبولاً وواقعيًّا يمكن ذكره.. وحكومة كابول ليس لها نفوذ، والأميركيون ليس لديهم خطة تقبلها الأمة الأفغانية وكذلك المقاتلون”.

وأردف حكمتيار: “أنا مستعد لمفاوضات مهمة مع الأطراف المعنية كافة شرط أن تشق تلك المناقشات طريق خطة تشاورية لانسحاب غير مشروط للقوات الأجنبية لضمان استقلال أفغانستان، وحق الأفغان في تقرير سيادتهم الوطنية”.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*