الخميس , 8 ديسمبر 2016
الرئيسية » الركن الإعلامي » حصاد الأخبار » قراءة شعارات بعض مرشحي رئاسة مصر

قراءة شعارات بعض مرشحي رئاسة مصر

حرب الشعارات بين المرشحين فى جذب أنظار الناخبين للتأثير عليهم أمام صناديق الاقتراع فهل كل شعار يدل على شخصية صاحبه أم يعكس عجزه السابق فى إدارة الأزمات؟ أم يكون له مدلول سياسى لنظرة المرشح فى إدارة البلاد فور نجاحه.. فكل مرشح يختار شعارًا يخاطب الفئة التى يخاطبها من الجمهور حرصًا على أن يعكس من ذلك الملامح الرئيسية للوعود التى يقدمها لهم.. شعارات قصيرة ذات معانٍ قليلة تحمل تحليلات نفسية لكل مرشح.. فالشعارات هى أحد عناصر نجاح الحملة… الخبير الإعلامى الدكتور ياسر عبد العزيز قام بتحليل تلك الشعارات والرموز لـ”المصريون” لكشف الرؤية الشخصية لمرشحى الرئاسة والتى يراها كل منهم فى نفسه. 

* عمرو موسى ” أد التحدى” 

اختار عمرو موسى لنفسه شعارًا باللغة العامية لأن الجمهور الذى يمثل الكتلة التصويتية له هو من البسطاء وفق ما أظهرت له استطلاعات الرأى فهو شعار ينسجم مع خلفية الصور فى بوستراته التى تمثل اهتمامه بالعناصر المكونة للوطن من وجهة نظره وإيحائه بالقدرة على خوض التحدى، الذى يتعرض له هذا الوطن مجملاً.. واختيار عمرو موسى لرمز الشمس هو ما يعكس تصور موسى عن ذاته  فهو يعتقد أنه رجل دولة من الطراز الأول وأيضًا الأصلح والأجدر، وبالتالى يرى أن مَن يشككون فى ذلك إنما ينكرون الشمس رغم سطوعها.

* حمدين صباحى “واحد مننا” 

شعار حمدين صباحى هو أحد الشعارات الأكثر ذكاءً لأنه استخدم جملة دارجة ذات إيقاع جذاب ولعب على العنصر الأساسى فى شخصيته وهو أنه ينتمى للقطاع العريض للجماهير البسيطة.. واختيار حمدين لرمز النسر اختيار يقصد منه الشباب والقوة والجسارة ويبين مدى إخلاصه لشعار جمهورية يوليو، وهو اختيار يمثل الدولة المصرية بمفهومها المركزى فى رؤيته ووجهة نظره واختياره للرمز اختيارًا يدل على ذكائه.

* عبد المنعم أبو الفتوح “مصر القوية .. مشروع وطن” 

شعار عبد المنعم أبو الفتوح شعار مستمد من فكرة بناء الدولة أو ينبع من اعتقاده بأنه أردوغان مصر، وبالتالى يحاول أن يداعب طموحات الطبقات الوسطى التى تريد أن تعيش فى دولة أوروبية لكن اختياره للشعار يشوبه بعض الأخطاء لأنه لم يربط نفسه به، فشعار مصر القوية شعار لا يربط الناخب بالمرشح مباشرة ولكن يربط الناخب بفكرة متفق عليها فقط..  ورمز الحصان لعبد المنعم أبو الفتوح يريد من خلاله أن يقول للناس إننى كالحصان الأسود تمامًا أمتلك القوة والقدرة وأيضًا الصفات النبيلة، وبالتالى أستطيع أن أحقق الفوز فى هذا السباق.

* أحمد شفيق “الأفعال .. وليس الكلام” 

يريد شفيق من هذا الشعار أن يلفت الأنظار إلى ما يعتقد أنه الميزة النسبية لديه كرجل من وجهة نظره استطاع أن يخدم الدولة فى أكثر من مكان وأن يحقق ما يعتقد أنه نجاحات فى مقابل ما يرى أنه كلام سياسى ليس عليه براهين من المرشحين الآخرين .. واختيار شفيق  لرمز السلم هو اختيار يتناسب مع شخصيته ويعكس ما يعتقده أنه ميزته النسبية، حيث إن السلم يقوم على الصعود المستند إلى قاعدة قوية، وهو ما يريد أن يعكسه وستجد أن شعاره “الأفعال.. وليس الكلام” يتفق تمامًا مع الرمز الذى اختاره، وكأنه يريد أن يقول إننى أعرف كيف أصعد وأمتلك وسيلة للصعود فى هذا الوقت.

* محمد مرسى “النهضة إرادة شعب”

فشعار محمد مرسى مستمد من البرنامج الذى تبناه المهندس خيرت الشاطر، وهو برنامج جماعة الإخوان المسلمين وفى اختيار هذا الشعار والتركيز عليه اعتراف ضمنى بعدم وجود ميزة نسبية للرجل وارتكازه الأساسى على مجهود التنظيم وشعاره لا يربط بين الناخب والمرشح مباشرة وليس بأفكار ومبادئ عامة يجب أن يكون هناك اتفاق عليها وإنما يعكس فكرة الجماعة وأن مرشحها ليس مرشحًا فرديًا… ورمز الميزان الذى اختاره محمد مرسى لنفسه يبين عدم إتاحة الاختيار له لأنه مرشح حزبى والمرشح الحزبى يلتزم بالرمز الذى خاض به حزبه الانتخابات البرلمانية فلا أحد يستطيع أن يحلل تصورات مرسى عن نفسه لأن الميزان الشعار الذى لم يختره مرسى لنفسه.

* محمد سليم العوا  “بالعدل تحيا مصر” 

ينطبق على شعار العوا ما ينطبق على شعارى محمد مرسى وعبد المنعم أبو الفتوح.. ولكن ما أراده العوا هو أن يكون الشعار مختصرًا فجعله كلمة واحدة حيث يعكس الخلفية الفكرية والثقافية لدى العوا وأيضا يعكس خلفيته القانونية كرجل من رجالات القانون.. واختيار العوا لرمز المظلة لا يعكس كثيرًا للسمات النسبية المفترضة لديه ومن الممكن أن يكون هذا الاختيار بسبب ضيق المجال أمامه.

-- موقع السكينة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*